برشلونة..التاريخ يعيد نفسه

توووفه-وكالات

سقوط شنيع لفريق برشلونة الإسباني، شهد عليه ملعب الأنفيلد أمس، بخسارة رباعية دونها ليفربول في شباك الحارس الألماني تير شتيجن، لتعصف بأحلام الجماهير العاشقة للكتلان، وتطيح بهم خارج دوري أبطال أوروبا بعد التقدم في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة.

الخسارة المؤلمة، أعادت الى الأذهان كابوس العام الماضي، حين سقط البلاوجرانا في ملعب الأولمبيكو بثلاثية نظيفة وبنفس السيناريو من الدور الربع النهائي للتشامبيونز، بعد أن كان متقدما بأربعة اهداف لهدف في نتيجة الذهاب أيضا.

وبدا الفريق مرتبكا كامل ردهات المباراة مما يوحي بأن الجميع لم يتعلم من درس السنة الماضية وعلى رأسهم ارنستو فالفيردي، ليتبخر وعد ليونيل ميسي للجماهير بالحصول على بطولة الغائبة منذ العام 2015.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin