ديوكوفيتش يغزو مدريد للمرة الثالثة في مسيرته

(إفي)-توووفه

توج الصربي نوفاك ديوكوفيتش بلقب بطولة مدريد لتنس الأساتذة، ذات الـ1000 نقطة، للمرة الثالثة في مسيرته عقب فوزه في النهائي اليوم، على اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس بمجموعتين دون رد.

ولم يجد “الإعصار” الصربي أي صعوبة في اجتياح آمال منافسه الشاب في حصد أول لقب له في بطولات الماسترز وحسم اللقاء بفوز واضح 6-3 و6-4 خلال ساعة و32 دقيقة فقط.

وضرب ‘نولي’ أكثر من عصفور بحجر بهذا التتويج، حيث أنه ضمن به الاستمرار على عرش التصنيف العالمي للأسبوع الـ250 على التوالي، فضلا عن رفع محصلته من الألقاب في البطولة المدريدية لثلاثة، والأول منذ 2016، بينما كان الآخر في 2011.

كما أن هذا هو اللقب الثاني للاعب البلقاني هذا العام بعد بطولة أستراليا المفتوحة، باكورة البطولات الأربع الكبرى (الجراند سلام).

هذا بالإضافة لأنه رفع عدد ألقابه من بطولات الأساتذة للرقم 33 ، وهو ما يعني معادلته للإسباني رافائيل نادال كأكثر المتوجين بالألقاب في هذه الفئة، وهو اللقب الـ74 على مدار مسيرته، مقابل 80 لقبا للإسباني.

على الجانب الآخر، تبخرت آمال صاحب الـ20 عاما في حصد أول لقب كبير في مسيرته، واكتفى بالألقاب الثلاثة التي حصدها، لقبين هذا العام في مارسيليا وإشتوريل، ولقب العام الماضي في ستوكهولم. 

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin