قطار الرستاق يتوقف في محطة السويق

توووفه- عمر الصالحي

تصوير – مجلس جماهير الرستاق

حقق السويق فوزاً ثميناً على الرستاق بهدفين دون مقابل في اللقاء الذي جمعهما على استاد السيب، ألحق معها الخسارة الأولى لمستضيفه في الدور الثاني موقفاً سلسلة انتصاراته الأربعة، ليضمن على إثرها المركز الرابع في سلم الترتيب.

الشوط الأول

لم يمهل السويق مستضيفه الرستاق سوى 3 دقائق حتى افتتح النتيجة بأقدام إدريس السعدي بعد أن استثمر تمريرة محسن الغساني البينية استطاع من خلالها التوغل بين مدافعي الرستاق وإسكان الكرة في الشباك.

وكاد الرستاق أن يعود للقاء سريعاً في مناسبتين لولا التدخل الناجح من مدافع السويق عمار الشيادي في الأولى، وزميله بشار السعدي في الثانية، حرما مهاجم الرستاق احمد الخروصي من التسجيل في اللحظات التي شهدت تبديلاً اضطراريا للرستاق بخروج خليفة الجماحي ودخول محمد الغافري للإصابة.

استمر الرستاق باحثاً عن التسجيل في الدقائق التي شهدت ارتباكا في صفوف الفريقين، حاول معها اشهاد عبيد اصطياد حارس السويق عمار الرشيدي في الدقيقة 27 الذي تصدى لتسديدته، رد عليها السويق بفرصتين الأولى انفراد تام للاعبين على مرمى الرستاق ولكن تسديدة محسن الغساني أخطأت المرمى، والأخرى في الدقيقة 36 عبر تسديدة من عمار الرشيدي ارتطمت بالعارضة.

السويق والرستاق – دوري عمانتل 2018-2019

الشوط الثاني

عاد الرستاق لممارسة ضغظه على مناطق السويق بعدة فرص كان أبرزها تسديدة سامح الحمراشدي في الدقيقة 6 من ركلة حرة ذهبت بجانب القائم الأيسر للسويق بعد ارتطامها بحائط الصد، رد عليها السويق بتسديدة من نفس العلامة عبر خليل العلوي ارتطمت بعارضة الرستاق.

زادت حدة الأخطاء الدفاعية في خطوط دفاع الفريقين، وحاول لاعب الرستاق اشهاد عبيد في الدقيقة 27 للمرة الثانية، استغلالها لولا أن تسديدته عبرت بجانب القائم الأيسر للسويق وسط ذهول اللاعبين.

وفي الدقيقة 20 كسرت تمريرة عمار الشيادي الطويلة خط دفاع الرستاق، واستطاع إدريس السعدي من خلالها إضافة الهدف الشخصي الثاني له وللسويق.

ورغم التأخر بالنتيجة لم تثبط عزيمة الرستاق وحاول جاهداً التسجيل بعدة فرص، بعدما عزز مدربه علي الخنبشي فريقه بورقه هجومية تتمثل في زكي عبيد حال بينها مدافعو السويق وحارسهم في عدة مرات إلى أن انتهى اللقاء بفوز السويق بهدفين دون مقابل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin