السويد تعبر تشيلي بمونديال السيدات 

(د ب أ)-توووفه

استهل المنتخب السويدي مبارياته في بطولة العالم لكرة القدم للسيدات بعد الفوز على المنتخب التشيلي 2-0 اليوم، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة بالبطولة.

وسجل هدفي المنتخب السويدي كوسوفاري أسلاني في الدقيقة 83 ومادلين جانوجي في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للمباراة.

وبهذا الفوز حصد المنتخب السويدي أول ثلاث نقاط له في المجموعة السادسة وظل المنتخب التشيلي بلا نقاط في قاع الترتيب.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما استحوذ المنتخب السويدي على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى منتخب تشيلي الذي تراجع لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق فقط حتى كشر المنتخب السويدي عن أنيابه الهجومية عندما التشيلية خافييرا تورو وحولت إحدى التسديدات القوية إلى ركلة ركنية لم تستغل من قبل اللاعبات السويديات.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 26 والتي كادت أن تشهد هدف التقدم للمنتخب السويدي عندما لعبت الكرة داخل منطقة جزاء المنتخب التشيلي من ركلة ركنية لتقابلها نيلا فيشر بضربة رأس لكن كلاوديا إندلر حارسة المنتخب التشيلي تصدت للكرة.

وبمرور الوقت دخل المنتخب التشيلي أجواء المباراة الهجومية وبدأ بشن الهجمات على مرمى المنتخب السويدي الذي اضطر للتراجع قليلا للحفاظ على نظافة الشباك.

وكاد المنتخب السويدي أن يفتتح التسجيل عندما مررت أسلاني كرة عرضية قابلتها بلاكستنيوس بضربة رأس لكنها مرت بعيدة عن المرمى.

وجاءت أخطر هجمات المنتخب التشيلي في الدقيقة الاخيرة من الشوط الأول عندما سددت كارين ارايا عندما سددت كرة بعيدة المدى كادت أن تخادع الحارسة هيدفينج ليندهال، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، استمرت محاولات المنتخب السويدي بحثا عن تسجيل هدف التقدم وسط دفاع قوي ومنظم من جانب لاعبات المنتخب التشيلي، ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب.

وبدأت تهطل الأمطار بشكل قليل على الملعب مما جعل لاعبات المنتخب التشيلي يعانون كثيرا في إيقاف هجمات المنتخب السويدي، الذي وجدت لاعباته أيضا صعوبة في إنهاء الهجمات.

وبمرور الوقت بدأت تهطل الأمطار بكثافة مصحوبة ببرق ورعد لتضطر حكمة المباراة لإيقاف اللعب.

وبعد توقف دام لأكثر من ربع ساعة تم استئناف المباراة، حيث ضغط المنتخب السويدي لتسجيل هدف التقدم وسط دفاع من المنتخب التشيلي.

وأنقذت كلاوديا إندلر حارسة مرمى المنتخب التشيلي فريقها من تلقي هدف عندما سددت صوفيا جاكوبسون كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حولتها إدلر إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

واستمرت محاولات المنتخب السويدي الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم الذي جاء في الدقيقة 83 عندما استلمت جانوجي الكرة داخل منطقة جزاء المنتخب التشيلي وسدد الكرة لتصطدم بقدم إحدى مدافعات المنتخب التشيلي لترتد إلى سيجير الذي حاولت التسديد لتصطدم كرتها بإحدى لاعبات المنتخب التشيلي قبل أن تصل الكرة إلى أسلاني التي سددت الكرة بقوة إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 86 كاد المنتخب السويدي أن يسجل الهدف الثاني عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعات المنتخب التشيلي لتقابلها صوفيا جاكوبسون بتسديدة لحظة خروج الحارسة التشيلية من مرماها لكن كرتها علت العارضة.

وكاد المنتخب التشيلي أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة عندما استلمت فرانسيسكا لارا الكرة داخل منطقة جزاء المنتخب السويدي وسددت كرة قوية لكنها علت العارضة بسنتيميترات قليلة.

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع سجل المنتخب السويدي الهدف الثاني عندما انطلقت جانوجي بالكرة وراوغت عدم لاعبات من المنتخب التشيلي قبل أن سدد كرة رائعة إلى داخل المرمى.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز المنتخب السويدي 1 / صفر.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin