Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

محمد صلاح يتطلع لمواصلة حصد الجوائز في مسيرته الخرافية مع ليفربول

 

  • (د ب أ)- توووفه

 

يتطلع النجم المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول لمواصلة صناعة التاريخ في بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، من خلال التتويج بجائزتي أفضل لاعب في المسابقة وهداف البطولة العريقة هذا الموسم، وذلك في الاحتفال الذي ستقيمه الشركة الراعية للمسابقة غدا الأحد.

ودخل صلاح ضمن قائمة المرشحين للفوز بالجائزة، التي ضمت كيفن دي بروين ورحيم ستيرلينج ثنائي فريق مانشستر سيتي، الذي توج بالدوري هذا الموسم، وهاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير، وديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد، وجيمس تاركوفسكي لاعب بيرنلي.

جائزة لاعب الموسم في الدوري الإنجليزي يتم تقديمها سنويا للاعبين أصحاب الظهور الأبرز طوال الموسم في البطولة، ويتم اختيار الفائز بها من خلال 10% من أصوات الجماهير، فيما سيتم تقسيم النسبة المتبقية للتصويت على مجموعة من الخبراء والفنيين، بجانب ممثلين عن ثلاث شركات راعية، وتصويت قائد كل فريق من الفرق الـ20 المتنافسة في البطولة.

ويعتبر محمد صلاح من أبرز المرشحين للفوز بالجائزة، خاصة وأنه اللاعب الوحيد في تاريخ البطولة الذي يتوج ثلاث مرات بجائزة لاعب الشهر في المسابقة خلال موسم واحد، في ظل المستويات الرائعة التي قدمها مع ليفربول في الموسم الحالي.

ويسعى الفرعون المصري لكي يصبح أول لاعب عربي وأفريقي يتوج بالجائزة التي انطلقت نسختها الأولى في موسم 1994 – 1995.

كما يطمح صلاح لأن يصبح ثالث لاعب في تاريخ ليفربول يحصد الجائزة، مكررا الإنجاز الذي حققه كل من من مايكل أوين موسم 1997 – 1998 ولويس سواريز موسم 2013 – 2014.

وحصل صلاح على 32 جائزة حتى الآن خلال مسيرته الاستثنائية مع ليفربول، كان آخرها الفوز بثلاث جوائز أمس الأول الخميس حيث نال جائزتي لاعب الموسم في ليفربول من خلال تصويت الجماهير وكذلك اللاعبين ، بالإضافة لجائزة أفضل لاعب في الفريق لشهر أبريل الماضي.

ويتبقى لصلاح جائزتان يحلم بالفوز بهما هما جائزة لاعب الموسم في الدوري الإنجليزي وكذلك هداف المسابقة ، التي يتربع حاليا على صدارتها برصيد 31 هدفا بفارق ثلاثة أهداف أمام أقرب ملاحقيه هاري كين.

ويأمل صلاح في الحفاظ على صدارة الهدافين، عندما يخوض مباراته الأخيرة في الدوري الإنجليزي غدا، حيث يلتقي ليفربول مع ضيفه برايتون، فيما يطمع كين في اللحاق باللاعب المصري حينما يقود توتنهام أمام ضيفه ليستر سيتي بنفس اليوم.

ويعتبر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هو الوحيد الذي حصد جائزة أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي مرتين متتاليتين، وذلك حينما كان يلعب في صفوف فريق مانشستر يونايتد قبل انتقاله عام 2009 لفريقه الحالي ريال مدريد الإسباني.

ويتقاسم رونالدو الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالجائزة مع الفرنسي تيري هنري والصربي نيمانيا فيديتش بواقع جائزتين لكل لاعب، فيما يعد الحارس الدنماركي الشهير بيتر شمايكل حارس مرمى مانشستر يونايتد الأسبق، هو الحارس الوحيد الذي نجح في الحصول على الجائزة.

ومن المقرر أن يتم تسليم ثلاث جوائز أخرى بخلاف تلك الجائزتين، حيث سيتم منح جائزة أفضل مدرب في البطولة، التي يتنافس عليها الإسباني جوسيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، ومواطنه رافاييل بينيتيز مدرب نيوكاسل، والألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول، بالإضافة إلى شون دايتش وروي هودجسون وكريس هوتون مدربي فرق بيرنلي وكريستال بالاس وبرايتون على الترتيب.

كما سيتم منح جائزة أفضل صانع ألعاب في الدوري، التي تم استحداثها هذا العام، حيث سيحصل عليها أكثر اللاعبين صنعا للأهداف في البطولة هذا الموسم.

ويبدو الصراع على أشده بين كيفن دي بروين وليروي ساني لاعبي مانشستر سيتي لحصد الجائزة، بعدما تقاسما صدارة قائمة الأكثر صنعا للأهداف برصيد 15 تمريرة حاسمة لكل منهما قبل خوض مباريات المرحلة الأخيرة للبطولة.

في المقابل، حصل الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد على جائزة القفاز الذهبي، بعدما تصدر قائمة أكثر الحراس حفاظا على نظافة الشباك طوال الموسم، بعدما نجح في عدم تلقي مرماه أي أهداف في 18 مباراة بالبريميرليج، بفارق مباراتين أمام أقرب ملاحقيه البرازيلي إيديرسون حارس مانشستر سيتي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin