Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

15 عاما من العطاء .. عميد اللاعبين العمانيين يقترب من العالمية

6 لاعبين عمانيين في نادي المائة

توووفه– وليـد العبـري

اتسمت مسيرة أحمد مبارك كانو بالثبات طيلة 15 عاما مع منتخبنا الوطني، لا يحتاج لمزيد من الكلمات لشرح عطائه فهو من  القلائل ارتبط اسمه بجيلين للكرة العمانية حققا اللقبين الخليجيين.

ساهم بشكل مباشر في صناعة ربيع الكرة العمانية 2009 حينما كان عنصرا هاما في خط الوسط وفي يناير الماضي كان بمثابة “روح” المنتخب ورئته الثالثة طوال مباريات البطولة.

بحسب الإحصائيات الرسمية للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لعب كانو 155 مباراة دولية مع المنتخب حتى الآن فكم يحتاج ليكون “العميد “؟ وما مركزه الحالي بين لاعبي العالم ؟ ومتى بدأت مسيرته مع المنتخب؟ .

ميلان ماتشالا

صاحب التأثير الأكبر

يعد التشيكي ميلان ماتشالا صاحب التأثير الأكبر كمدرب في تاريخ الكرة العمانية وثق في أحمد كانو وضمه للمنتخب الأول عام 2003 وفي تصفيات أمم آسيـا “الصين 2004” بمدينة إنشيون بكوريا الجنوبية.

الظهور الدولي الأول لكانو كان مواجهة نيبال 25 سبتمبر 2003 التي انتهت لصالح الأحمر 7-0 سجل منها فوزي بشير وحديد في مناسبتين وهدف لكل من مظفر والميمني والضابط حيث أشركه ماتشالا في الشوط الثاني ليشهد استاد “مانهوك” ولادة النجم الذي سيكون فيما بعد أكثر من يرتدي قميص الأحمر في تاريخه.

155 مباراة 

كانو الأكثر تمثيلا على المستوى الدولي بـ 155 مباراة بعد احتساب مواجهة الأردن 11 سبتمبر الجاري في العاصمة عمًان كل ما يفصله فقط 29 مباراة دولية ليصبح عميد لاعبي العالم.

ويحتل المصري أحمد حسن المركز الأول ب 184 مباراة، يليه الحارس السعودي محمد الدعيع  178 مباراة، ثم المكسيكي كلاوديو سواريز 177، والحارس الإيطالي المخضرم جيانلويجي بوفون 176، مباراة والمصري حسام حسن 170، وفي المركز السادس الإكوادوري إيفان هورتادو 168 مباراة، يليه الحارس الإسباني إيكر كاسياس 167 مباراة.

يحتل كانو حاليا المركز الـ18 عالميا ويمكنه التقدم حتى يصل لعمادة لاعبي العالم فلدى صاحب الـ33 عاما الفرصة لزيادة رصيده حيث ينتظر المنتخب ما لايقل عن 8 مباريات ودية قبل نهائيات أمم آسيا.

وفي منتصف 2019 ستنطلق تصفيات مونديال 2022 ويمكنه خوض 8 مباريات بخلاف خليجي 24 بالدوحة نهاية العام القادم بالإضافة لأيام الفيفـا.

كانو يحتفل بهدفه في مرمى الإمارات بخليجي 16

20 هدفا دوليا

سجل أحمد كانو هدفه الأول مع المنتخب الوطني وهو في الـ 18 في أول مشاركة له ببطولات الخليج في الكويت “خليجي 16” نهاية عام 2003.

وسجل هدفه الأول أمام الإمارات 31 ديسمبر 2003 في المباراة التيانتهت 2-0 لصالح الأحمر وهو الفوز الأول لمنتخبنـا على الأبيض في تاريخ بطولات الخليج.

سجل بعد ذلك القائد 19 هدفا أهمها هدفان في مرمى اليابان بتصفيات مونديال 2010 باستاد الشرطة، و 2014 في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وفي مرمى الكويت بخليجي 23 الأخيرة.

كما سجل كانو ثنائيتين في مشواره الأول أمام الهند بتصفيات مونديال 2006 في مدينة كوتش الهندية والثانية في مرمى تونس خلال لقاء ودي أقيم في مارس2011.

أحمد كانو مع نادي العين 2005

الأول في أبطال آسيا

أحمد مبارك كانو كان من أوائل اللاعبين العمانيين وأصغرهم مشاركة في دوري الأبطال من خلال نسخـة 2005 وبالتحديد دوري المجموعات مع العين الإماراتي الذي لعب أمام سباهان الإيراني والشباب السعودي والوحدة السوري وتصدر مجموعته.

سجل كانو هدفا على أرض سباهان أصفهان الإيراني في المباراة التي انتهت 1-1، وكان أول هدف للاعب عماني في هذه البطولة بمسماها الجديد، وتأهل العين لربع النهائي حيث كان يقوده المدرب التشيكيي المخضرم ميلان ماتشالا آنذاك.

مسيرة حافلة

مسيرة كانو مع الأندية تعادل تقريبا السنوات التي قضاها حتى الآن مع المنتخب الوطني حيث كانت بدايته مع العروبة، ثم تجارب سريعة مع ناديي الوحدة السعودي والعين الإماراتي، ثم استقر مع الريان والسيلية القطريين ورحل فيما بعد للدوري السعودي مع الأهلي والفتح.

كذلك خاض تجربة سريعة جدا مع دبي ثم انتقل للنصر الكويتي وعاد في 2012 للسعودية عبر بوابة الاتفاق.

وعاش أجواء الدوري العماني موسمين مع ناديي فنجاء والعروبة وحقق معهما ألقاب عدة، ثم بعد ذلك ثلاث تجارب متتالية مع أندية معيذر والمرخية ومسيمير في قطر.

6 لاعبين في نادي المائة

يسجل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وجود 6 لاعبين عمانيين في نادي المائـة على صعيد عدد المباريات الدولية، يأتي على رأس هذه القائمة أحمد كانو 155 مباراة.

ويأتي فوزي بشير المعتزل دوليا في المرتبة الثانية، والذي مثل المنتخب في 142 مباراة، وعلي الحبسي 131 مباراة دولية وبإمكانه زيادة غلته في الفترة القادمـة.

ويأتي رابعا حسن مظفر الذي ترك الأحمر وقد ارتدى قميصه في 127 مباراة آخرها في مارس 2015، ثم يأتي عماد الحوسني ب 125 مباراة، وأخيرا هاني الضابط الذي لعب في صفوف منتخبنا  102 مباراة دوليـة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin