Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ظفار.. بين حقيقة المستويات وإنصاف الأرقام

توووفه- عمر الصالحي

ظفار الفريق المدجج بالأسماء والنجوم واالذي حقق انطلاقة رائعة في الجولات السبع الأولى حيث تمكن من تحقيق 19 نقطة من 6 انتصارات وتعادل وحيد.

إحصائيات وأرقام

يعتبر ظفار ثاني أقوى خط هجوم ب12 هدفا خلف النهضة، وأقوى خط دفاع حيث لم تهتز شباكه سوى 3 مرات فقط.

هجوم ضارب

سجل هجوم ظفار 12 هدفا تناوب على تسجيلها كل من هدافه عدي القرا 5 أهداف والمنذر العلوي 3 أهداف وعلى سالم هدفين، وهدف وحيد لكل من علي البوسعيدي ومحمد المسلمي.

في 7 مباريات خاضها ظفار في الدوري سجل الفوز بفارق هدفين ( +2 ) باستثناء فوزه على عمان بهدف نظيف وتعادل سلبي أمام السويق.

دفاع صلب

يمتلك ظفار ترسانة دفاعية قوية حيث خرج بنظافة شباكه في 4 مباريات (كلين شيت).

ولم يسجل في مرماه سوى في 3 مباريات بواقع هدف وحيد في كل مباراة.

الاختبار الحقيقي

خرج الفريق من منافسات بطولة الكأس أمام السيب الذي طالما أحرج الكثير من فرق دوري عمانتل أبرزها الأندية التي تنافس وتحقق البطولات في السنوات الأخيرة.

عدم التأهل ترك الكثير من الأسئلة التي تبحث عن إجابة ، حيث استقبل الفريق 3 اهداف كأعلى نسبة يستقبلها في مباراة واحدة، وهو الرقم الذي اهتزت شباكه في 7 مباريات في الدوري.

مما يوحي للمتابع بأن تلك المباراة خسر فيها ظفار بريقه ونقاط قوته وهو الدفاع الصلب والشباك النظيفة والخروج الذي وصفه البعض بالمفاجئ.

نقطياً

لايزال ظفار المرشح الأقوى لتحقيق بطولة دوري عمانتل عطفاً على الفارق النقطي والفني لما يمتلكه الفريق من نجوم.

في المقابل توقع البعض أن الاختبارات القادمة صعبة وأن عدم الصعود بالكأس سيلقي بظلاله على الفريق نفسياً وفنياً.

ردة فعل

توقع الكثير من المتابعين أن حدثاً قادماً قد يأتي كردة فعل بعد الخسارة والخروج من كأس جلالة السلطان البطولة التي وضعها الفريق كهدف رئيسي لتحقيقه هذا الموسم.

وطرح البعض فكرة إقالة الجهاز الفني بعد عدم رضا مجموعة من الجماهير والمقربين من النادي بسبب المستوى الفني.

وذهب البعض منهم لأبعد من ذلك حيث توقع البعض استقالة قد تحدث من مجلس إدارة ظفار على خلفية النتيجة.

بعد أن أشار رئيس مجلس الإدارة الشيخ علي الرواس بتغريدات على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) إلى أن هنالك قراراً سيتم عرضه على طاولة المجلس للبت به.

ولكن جاء القرار الأخير برسالة اطمئنان لأنصار الزعيم عندما رفضت الجمعية العمومية قرار استقالة رئيس النادي، وأعطته الدعم والثقة لمواصلة المشوار.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin