Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

“الإياب”يهدد آمال المصنعة في الكأس

 

توووفه- خليل التميمي

لم يستطع المصنعة الصمود أمام ضيفه مرباط في المباراة التي أقيمت على استاد السيب الرياضي في إطار لقاء الذهاب لمنافسات دور الثمانية في الكأس.

حيث صمد 75 دقيقة فقط، بعدها تلقى هدفا في مرماه يجعل المهمة صعبة جدا ولكنها ليست مستحيلة.

مرباط يقطع شوطا

من جانبه قطع مرباط شوطا جيدا نحو الصعود لدور الأربعة في بطولة الكأس الغالية للموسم الحالي بعد الفوز خارج قواعده، ما يعطيه الأفضلية بالاقتراب من التأهل كونه سيلعب لقاء الإياب على أرضه وهو متقدم في نتيجة الذهاب.

المصنعة في موقف محرج

بعد انتهاء لقاء الذهاب بفوز مرباط، فإن فرصة المصنعة باتت صعبة لعدة اسباب، من بينها أنه سيخوض لقاء الإياب خارج ملعبه، وهو خاسر بفارق هدف، ولكن الحسبة تكون بفارق هدفين.

كما أنه يواجه فريقا يلعب على أرضه وأمام جماهيره، وهو فريق كبير ولديه خبرة واسعة،ناهيك عن أن الفارق بينهما كبير كون مرباط يلعب في دوري عمانتل، بينما يلعب المصنعة في دوري الدرجة الثانية وهو بفارق مرحلتين، مما يكون له الأثر في صعوبة مهمة المصنعة في لقاء الإياب.

المصنعة قادر على تحدي الظروف

ورغم كل الظروف التي حدثت في لقاء الذهاب إلا أن المصنعة ربما يعود ببطاقة التأهل إلى المربع الذهبي من محافظة ظفار، حيث يملك مجموعة جيدة من اللاعبين القادرين على صنع الفارق.

ناهيك عن أن الفريق افتقد بعض لاعبيه المتميزين بسبب تواجدهم مع فريق الكلية التقنية في بطولات الكليات خارج السلطنة، وسوف تشكل عودتهم تحسن مستوى الفريق في لقاء الإياب.

وربما تخدم الظروف الفريق كون اللقاء سيكون بعد قرابة شهر، وهذا سوف يحدث فيه أمور ربما تصب في مصلحة فريق على حساب الآخر.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin