Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الأولمبي يدخل الاختبار السعـودي

توووفه – وليـد العبـري

تصوير – عمار البلوشي

 

يخوض منتخبنا الأولمبي مساء الجمعة عند الساعة 7:15 بتوقيت السلطنة مواجهة ودية بضيافة شقيقه السعـودي على أرضية الملعب الفرعي بمدينة الملك عبدالله الرياضية “الجوهرة المشعة” في مدينة جدة ضمن تحضيرات المنتخبين لتصفيات أمم آسيا دون 23 عاما والتي ستقام نهاية مارس 2019.

الأحمر بقيادة مدربه الوطني حمد العزاني وصل للمملكة العربية السعودية مساء أمس الأول ولم يتدرب في ذلك اليوم بسبب قرار فني من المدرب، وخاض أمس حصتين تدريبيتين، الأولى “صباحيـة” بمقر الإقامة تحت إشراف المعد البدني.

بينما كانت الحصة المسائية على ملعب المواجهة واستمرت لأكثر من ساعة اعتمد فيها العزاني وطاقمـه المعاون على الجانب الفني بشكل أكبر بعد أن جرى إعداد اللاعبين بدنيا في اليومين الأولين من التجمع في مسقط.

ركز العزاني على ضرورة الإبقاء على الكرة بين أقدام اللاعبين لأطول وقت ممكن، وتعرض لاعب وسط السيب لإصابة على مستوى العضلة.

وخاض المنتخب تدريباته مساء الخميس في السابعة مساء بتوقيت السلطنـة على ذات الملعب بمشاركة 22 لاعبا، وغاب عنها البلوشي الذي أثبتت الفحوصات أنه يحتاج لمزيد من الراحـة.

وركَز العزاني على طريقة اللعب والأسماء التي قرر الدخول بها مواجهة السعودية، وهو يطمح للأداء والنتيجة معا لمنح الفريق مزيد من الجرعات المعنوية قبل العد التنازلي للتصفيات.

بدأ المنتخب استعداداته الفعلية للتصفيات منذ سبتمبر الماضي بعد مرحلة الاختيار في شهري يوليو وأغسطس، وخاض في سبتمبر مواجهتين بضيافة الكويت تفوق 2-0 وتعادل في الثانيـة.

وفي الشهر الماضي لعب أمام منتخب شباب كوستاريكا وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1.

من الحصة التدريبية الأخيرة قبل مواجهة السعودية

ويعتمد العزاني على عدة ركائز أساسية في تشيكلته وهي فيصل الحارثي وأحمد المطروشي وعمران الحيدي ومعتصم المحيجري وأرشد العلوي وعصام الصبحي وزاهر الأغبري، بينما المنافسة على حراسة المرمى على أشدها بين عمار الرشيدي ويوسف الشيـادي.

على الجانب الآخر أطلق المدرب الوطني سعد الشهري المشرف على الأخضر السعودي تدريبات الفريق المضيف بدءا من الاثنين الماضي بحصة واحدة بينما تدرب الأخصر الأولمبي الثلاثاء والأربعاء بحصتين صباحية ومسائية على ملعب الجوهـرة وشهدالخميس حصة واحـدة.

يلعب المنتخب السعودي التصفيات في مجموعة ليست سهلة بجانب الإمارات ولبنان والمالديف، ولكن الشهري يعتمد على عدة أسماء برزت بشكل لافت في دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة والتي أقيمت في إندونيسيا.

خاض الأخضر خمس مباريات تعادل مع إيران سلبيا وخسر من اليابان 1/2 وتفوق على ميانمار وكوريا الشمالية والصين على التوالي، بينما آخر المباريات الودية التي لعبها كانت من من خلال بطولة الكويت الرباعية الشهر الماضي وتفوق من خلالها على البحرين 2-0 وخسر في النهائي أمام الأزرق بأربعة أهداف مقابل هدفين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin