Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

(ليكيب) تثير الجدل بمستقبل باريس ..والأخير يهاجم الصحيفة

(إفي)- توووفه

 

أثارت صحيفة (ليكيب) جدلا في فرنسا بعد أن افتتحت عددها الصادر اليوم السبت بالتأكيد على أن باريس سان جيرمان يخطط لبيع واحدا من نجميه، البرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي كيليان مبابي في نهاية الموسم الجاري لتجنب العقوبة بسبب انتهاك قواعد اللعب المالي النظيف.


ولم يتأخر النادي الباريسي في الرد على المعلومات التي نشرتها الصحيفة الرياضية الأشهر في فرنسا، مؤكدا أن الأمر يتعلق بمعلومات “خاطئة وسخيفة”، فاتحا النار على (ليكيب).


وبحسب الصحيفة، فإن خوف بي إس جي من عدم الالتزام بقواعد اللعب المالي النظيف، قد يجبر الفريق الذي يقوده الألماني توماس توخل على التخلي عن أحد هذين النجمين الأبرز بين صفوف نادي العاصمة الفرنسية.
وأضافت (ليكيب) أن باريس سان جيرمان سيحصل على قدر أكبر من المال إذا قرر بيع مبابي، إلا أن أحد الأندية المهتمة، مانشستر يونايتد، ترغب بشكل أكبر في الحصول على خدمات نيمار.


لكن الصحيفة أشارت إلى أنه على أي حال، كل شيء سيتوقف على قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) فيما يتعلق بالتزام النادي من عدمه بقواعد اللعب المالي النظيف، وهو قرار من المقرر أن يتم الكشف عنه في غضون أسابيع قليلة.


وأثارت هذه المعلومات غضب النادي الباريسي الذي أصدر بعدها بدقائق بيانا وصف فيها ليكيب بأنها “صحيفة المعلومات الخاطئة”، وإلى جانب نفيه “جملة وتفصيلا هذه المعلومات الخاطئة والسخيفة التي ليس من شأنها سوى خلق أجواء من التوتر الشديد بين النادي والصحيفة، يتساءل بي إس جي مرة أخرى حول المصداقية الفكرية لليكيب والدوافع الخفية وراء ما تكتبه عن النادي”.


وأضاف البيان أن “الأمثلة كثيرة على تعاطي الصحيفة الذي يفتقر للتوازن وهدفه الوحيد هو خلق أجواء ضارة…في مقابل المعلومات الخاطئة التي تنشرها ليكيب ومحاولاتها المستمرة لتقويض صورة النادي، يؤكد بي إس جي، الفريق الأكثر شعبية ونجاحا في فرنسا، على رغبته في مخاطبة الشركاء أصحاب النوايا الطيبة دون غيرهم”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin