صور: تايلاند تحيي آمالها بالفوز على البحرين

دبي- توووفه

تصوير – سلطان الصبحي

 

خسر المنتخب البحريني أمام منتخب تايلاند 0/1، في المباراة التي جمعتهما اليوم على ملعب آل مكتوم ضمن منافسات المجموعة الأولى.

اعتمد المنتخب البحريني على الرسم التكتيكي 4-2-3-1، فيما انتهج منتخب تايلاند الرسم التكتيكي 3-5-2.

الشوط الأول

ما إن بدأت المباراة حتى أكد منتخب البحرين أفضليته باستحواذه المطلق على الكرة، فيما اكتفى منتخب تايلاند بالوقوف في مناطقه، ووضح عليه محاولته اصطياد المنتخب البحريني بكرة مرتدة بتواجد الثنائي السريع اديساك وتيراسيل والمميز تشاناثيب من خلفهما.

فعّل البحريني الكرات العرضية لاستغلال طول قامة بعض لاعبيه وخصوصا مهاجمه الشاب محمد الرميحي، وسنحت له عدة فرص، منها رأسية حمد الشمسان في الدقيقه 7 والأخرى عبر علي جعفر اللتان لم تنجحا، الأمر الذي أجبر مدرب تايلاند على إرسال إشارته للاعبيه للخروج من مناطقهم لكسر هذا التفوق البحريني .

صعود تايلاند للمناطق الأمامية مكنهم من الحصول على فرصة كادت أن تأتي بثمارها لولا تدخل حارس البحرين محمد شوبير لكرة قائد تايلاند تيراسيل.

عادت البحرين لتبرهن أفضليتها في اللقاء وهذه المرة عبر ركلة حرة مباشرة نفذها محمد جاسم اعتلت المرمى التايلاندي بقليل.

بعد عدة فرص بحرينية تجرأت تايلاند للتقدم في الدقيقة 23 عبر لاعبها المشاكس تشاناثيب الذي مرر كرة مميزة إلى المتواجد في الأمام اديساك، ولكن المدافع البحريني أحمد علي تمكن من إخراجها لركنية.

شهدت الدقيقة 28 تسديدتين متتاليتين للبحرين، الأولى عبر محمد جاسم أبعدها حارس تايلاند لتعود أخيراً لسيد ضياء ولكن تسديدته ذهبت إلى أحضان حارس تايلاند.

تكررت محاولات البحرينيين والذين اصطدموا بالتكتل الدفاعي مما جعلهم ينوعون الوصول إلى المناطق الأمامية عبر الكرات الطويلة والعرضية ولكنها لم تستغل.

في الدقيقة 36 أضاع قائد تايلاند فرصة سانحة بعد أن سدد كرة قوية ذهبت بعيداً عن مرمى سيد شوبير، تلتها محاولة أخرى للبحرين عبر ركلة حرة تحصلوا عليها على مقربة من منطقة جزاء تايلاند أرسلها كميل الأسود إلى رأس أحمد علي ولكن رأسية الأخير استقرت في أحضان حارس تايلاند سيواراك.

لم تكتف البحرين بالفرص السابقة الضائعة بل أضاع لاعبوها فرصا سانحة منها رأسية محمد الرميحي التي اعتلت مرمى تايلاند.

الشوط الثاني

وضح على المنتخب التايلاندي الثقة التي تحلو بها بعد أن حرموا البحرين من استغلالهم للفرص مما مهد لهم التقدم أكثر ومحاولة تسجيل هدف التقدم.

الهدف التايلاندي لم يتأخر، فبعد فرصتين استطاعت تسجيل هدف عبر المشاكس تشاناثيب الذي استثمر توغل تريستان دو في الرواق الأيمن وعرضية كانت منه ليرسل كرة قوية سكنت شباك البحرين.

بعد الهدف التايلاندي دفع ميروسلاف سكوب بورقتين هجوميتين، تتمثلان بجمال الحسيني بدلاً من أحمد علي وعبدالله يوسف بدلاً من محمد جاسم ليتغير الرسم من 4-2-3-1 إلى 4-4-2.

وكادت أن تأتي التبديلات بثمارها لولا حارس تايلاند سيواراك الذي منع تسديدة علي جعفر وأبعدها ببراعة.

كادت تايلاند تضاغف النتيجة في الدقيقة 72 بعد خطأ دفاعي فادح استغله المميز تشاناثيب الذي مرر لزميله تيراسيل والذي بدوره سدد كرة زاحفة ارتطمت بالقائم الأيسر لمرمى البحرين.

عادت البحرين لإضاعة سلسلة من الفرص وهذه المرة عبر عبدالله يوسف الذي سدد كرة من خارج منطقة الجزاء ذهبت ضعيفة إلى أحضان الحارس.

دفع مدرب البحرين بورقته الأخيرة بدخول مهدي الحميدان بدلاً من علي جعفر في الدقائق الأخيرة لتحسين الجانب الهجومي.

وصعّب الارتباك الواضح بين لاعبي البحرين من محاولتهم خطف هدف التعديل، وتسببوا في ارتكاب أخطاء عديدة في التمرير، كادت تزيد من النتيجة لولا تدخلات حارس البحرين سيد شوبير الذي حافظ على شباكه.

احتسب حكم اللقاء الأسترالي كريستوفر بيث 4 دقائق بدلاً للضائع لم تبح بأي جديد سوى سعادة غامره للمدرب التايلاندي حتى أطلق الحكم صافرته معلناً فوز تايلاند على البحرين 1-0.

بلغ عدد الحضور الجماهيري للقاء 2720 متفرجا .

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin