مسيرة موراي على وشك الانتهاء

 

(إفي) – توووفه

أعلن لاعب التنس البريطاني آندي موراي أنه يعتزم الاعتزال عقب بطولة ويمبلدون بسبب المعاناة التي تعرض لها العام الأخير لإصابته في الفخذ.

وانفجر موراي، المصنف الـ 230 عالميا، في البكاء حينما تحدث عن معاناته في العام الأخير بسبب الجراحة التي خضع لها في يناير 2018 ، وذلك خلال المؤتمر الصحفي السابق لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى بالموسم، والتي يستهل مشواره بها أمام الإسباني روبرتو باوتيستا.

وأكد موراي “عانيت لفترة طويلة..على مدار 20 شهرا. حاولت فعل كل ما هو ممكن ولكن الألم لم يتوقف”.

وأشار موراي، المصنف الأول عالميا سابقا والذي سبق وتوج بثلاث بطولات جراند سلام (ويمبلدون مرتين وأمريكا المفتوحة مرة)، إلى أنه عليه أن يعتني بصحته ولذا سيحاول الاعتزال بعد النسخة المقبلة من ويمبلدون، إلا أنه لم يستبعد احتمالية الاعتزال بعد أستراليا المفتوحة.

وقال “ألعب بحدود، لا يتم السماح لي بأشياء أساسية مثل التدريب واللعب وأنا أعشق لعب التنس. هذه هي المسألة”.

يذكر أن موراي البالغ 31 عاما توج بـ14 لقبا في بطولات الأساتذة ذات الـ1000 نقطة وثلاث بطولات جراند سلام وميداليتين ذهبيتين في الألعاب الأوليمبية، فضلا عن البطولة الختامية عام 2016 الذي حصد فيه تسعة ألقاب قادته لتصدر التصنيف العالمي.

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin