ديوكوفيتش: بطولة 2008 كانت الدافع لتحقيق المزيد

(افي)-توووفه

اعتبر الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول بين لاعبي التنس المحترفين، أن لقب بطولة أستراليا المفتوحة الذي توج به في عام 2008 ليصبح أول لقب جراند سلام في مسيرته، كان بمثابة قفزة كبيرة ودفعة له للفوز بكل البطولات منذ ذلك الحين.

وقال ديوكوفيتش في مؤتمر صحفي اليوم الأحد عشية انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، غدا الاثنين، “في تلك الفترة كنت يافعا جدا وأتمتع بالقدرة والموهبة التي كانت تشكل مستقبلي في التنس. وعلى الرغم من ذلك، حين تتوج بجراند سلام يصبح الأمر مختلفا. كانت تجربة مدهشة”.

وأبرز اللاعب الصربي الذي سيستهل مشواره ببطولة أستراليا بمواجهة الأمريكي الشاب ميتشل كريجر، الذي يحتل المركز الـ231 في التصنيف العالمي، متعته بالعودة لملبورن بارك للمشاركة في بطولة أكد أنها “لها مذاق خاص” بالنسبة له.

وقال صاحب الـ31 عاما “لقد حققت نجاحات كثيرة هنا وأعتقد أن هذا يعود جزئيا لدعم الجالية الصربية في أستراليا وكذلك الجماهير الدولية التي تحضر البطولات”.

وأضاف “الناس يطلقون على (أستراليا المفتوحة) ‘البطولة الكبرى السعيدة’ لأنها تتميز بأجواء رائعة”.

وعن البريطاني آندي موراي، الذي أعلن عزمه الاعتزال عقب بطولة ويمبلدون بسبب المعاناة التي تعرض لها العام الأخير لإصابته في الفخذ، قال ديوكوفيتش “كلنا شهدنا كيف أصبح واحدا من أفضل اللاعبين، لقد نضجنا معا وخضنا نفس البطولات ومن المؤلم جدا أن أشهد هذا الموقف”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin