ركلات الترجيح تقود تشيلسي لمواجهة السيتي بنهائي كأس الرابطة

 

(إفي) – توووفه 

بلغ تشيلسي نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم على حساب ضيفه توتنهام، بعد فوزه الليلة بركلات الترجيح (4-2).

ولجأ الفريقان لركلات الترجيح بعد انتصار البلوز 2-1 على ملعب ستامفورد بريدج ليصبح إجمالي نتيجة لقائي الذهاب والإياب 2-2 ، حيث كانت مباراة الذهاب قد انتهت 1-0 لصالح توتنهام.

سجل أهداف تشيلسي كل من اللاعب الدولي الفرنسي نجولو كانتي (ق27) والدولي البلجيكي إيدين هازارد (ق38)، بينما أحرز فرناندو يورينتي هدف السبرز الوحيد (ق50).

كان أصحاب الأرض هم البادئون بالتسجيل، وجاء الهدف الأول من ركلة ركنية يشتتها دفاع توتنهام إلى حدود منطقة الجزاء من الناحية اليمنى لتجد نجولو كانتي الذي يسدد كرة صاروخية يعجز الدفاع عن التعامل معها ويفشل الحارس باولو جازانيجا في التصدي لها لتمر من بين يديه وساقيه وتعانق الشباك (ق27).

وأضاف تشيلسي الهدف الثاني (ق38) عن طريق هازارد بعد تمريرات قصيرة سريعة رائعة لتصل الكرة لسيزار أزبيليكويتا الذي يخترق من الجبهة اليمنى قبل أن يمرر الكرة عرضية إلى البلجيكي الذي كان في مكان خطير بعمق المنطقة ليحول الكرة بكل سلاسة إلى مرمى جازانيجا.

وفي (ق50) يأتي رد توتنهام بعد تمريرة رائعة وعالية من داني روز في الناحية اليسرى يوجهها بإتقان نحو قلب منطقة جزاء البلوز لتعثر على يورينتي الذي يقبل الهدية ويلتقط الكرة معيدا توجيهها إلى داخل شباك أريثابالاجا وتمر على يساره لا يتمكن من التعامل معها.

وتشهد الدقائق الأخيرة من اللقاء فرصا محققة لتشيلسي لحجز بطاقة التأهل مباشرة كان أخطرها تلك التي صنعها إيمرسون من الجبهة اليسرى ووصلت إلى أوليفيه جيرو في منطقة جزاء توتنهام ويرتقي لها الفرنسي لكن رأسيته تحيد عن القائم بسنتيمترات (ق90).

ويلجأ الحكم إلى ركلات الترجيح بعد أن بات إجمالي المباراتين (2-2)، والتي حسمها البلوز لصالحه بنتيجة 4-2 بعدما أهدر لاعبو السبرز ركلتين.

وبذلك يضرب تشيلسي موعدا ناريا مع مانشستر سيتي حامل اللقب والذي كان قد تأهل أمس على حساب مضيفه بورتون ألبيون، أحد أندية دوري الدرجة الثالثة، بعدما فاز عليه بإجمالي 10-0 في مباراتي الذهاب والإياب.

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin