السيب يعود إلى دوري الكبار

 

توووفه-  خليل التميمي

حقق نادي السيب الحلم لجماهيره، وعاد مجددا لدوري عمانتل بعد فترة غياب تجاوزت الأربع سنوات، حاول الفريق جاهدا خلال السنوات الماضية كسب إحدى البطاقات المؤهلة، ولكن الأدوار الأخيرة كانت عائقا بينه وبين التأهل.

في هذا الموسم رسم الفريق خطة عمل ناجحة منذ البداية، وسار عليها حتى جاء الفرج وخطف أولى البطاقات قبل نهاية الدوري بثلاث جولات.

توووفه أجرت استطلاعا حول تأهل الفريق، حيث تحدث الجميع عن سعادتهم بإنجاز التأهل وعودة الفريق إلى وضعه الطبيعي، وسيكون رقما صعبا في دوري عمانتل الموسم القادم.

تضافر الجهود

من جانبه قال جمعة بن سعيد المحرمي أمين سر النادي: “الحمد لله على تحقيق حلم الصعود لدوري عمانتل، في الحقيقة لم يأت ذلك إلا بتضافر جهود الجميع في النادي من إدارة وعلى رأسها صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد رئيس مجلس الإدارة وجهاز إداري متمكن وجهاز فني على أعلى مستوى ولاعبين استطاعوا تنفيذ ما طلب منهم خلال موسم شاق”.

وأضاف: “لا يمكن أن ننسى دور الجماهير السيباوية الكبيرة التي وقفت خلف فريقها وكانت الداعم له خلال مشواره الذي تكلل بالنجاح، إدارة النادي كانت تعمل بصمت وكنا على ثقة تامة بأن الفريق لا ينقصه شيء من أجل الصعود إلى مصاف أندية دوري عمانتل”.

جمعه المحرمي

وأكمل: “لعل الجميع تابع الفريق في بطولة كأس حضرة صاحب الجلالة، حيث قدم مستويات جيدة وأخرج أندية المقدمة بدوري عمانتل ولولا الظروف الخارجية والخارجة عن إرادة الفريق لوصل لنهائي الكأس الغالية”.

وقال: “نتمنى في الموسم القادم أن نكون رقما صعبا في جميع المسابقات، وبهذه المناسبة نتقدم  بالتهنئة لصاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد رئيس مجلس الإدارة على دعمه اللا محدود لجميع فرق النادي ولجميع أعضاء مجلس الإدارة واللاعبين ولجمهور السيب”.

جهود موسم

بداية تحدث يحيى الدغيشي مساعد مدرب نادي السيب الذي قال:” حققنا ثمار العمل من بداية الموسم للوصول إلى دوري عمانتل، وهذا جاء بجهود جميع منتسبي النادي، وسنوات من المعاناة في تحقيق الصعود”.

وأضاف: “النتائج الإيجابية في الدور الأول للمنافسة في الصعود عززت ثقتنا في الصعود المبكر، وسوف نواصل العمل مع الفريق لتحقيق الإنجازات للنادي”.

العزيمة والإرادة

من جانبه قال اللاعب يونس المشيفري:”أبارك لجمهور نادي السيب العريض هذا الإنجاز والصعود إلى دوري عمانتل، كما أزف التهاني إلى رئيس النادي السيد شهاب بن طارق آل سعيد وكافة أعضاء الجهازين الفني والإداري على هذا النجاح الذي لم يكن ليتحقق لولا جهود الجميع”.

وأضاف: “بالنظر إلى مستوى الفريق وسير النتائج خلال الفترة الماضية والدعم الكبير المقدم من الإدارة، كان سقف التوقعات مرتفعا لدينا للنهوض بالفريق والصعود إلى دوري عمانتل، وهذا ما تحقق بالفعل قبل ثلاث جولات من نهاية الدوري على الرغم من وجود تنافس من الأندية الأخرى التي لديها نفس الطموح ،ولكن العزيمة والإرادة والدعم الإداري ومساندة الجمهور الوفي كان لها الكلمة الفصل”.

وأكمل المشيفري قائلا: “لا شك أنه من المبهج العودة إلى دوري عمانتل بعد غياب أربع سنوات، وهذا يعني الدخول في منافسات أقوى مع فرق ذات مستوى عال، ولذلك فإننا بحاجة إلى مزيد من التطور والارتقاء على كافة الأصعدة، وهذا ما نأمل القيام به في الذهاب بعيدا في دوري عمانتل وإسعاد جماهيرنا الوفية”.

تأهل صعب

وقال اللاعب محمد رمضان: “كان التأهل صعبا جدا، وجاء بفضل عمل ناجح فنياً وإدارياً بشكل خاص، كنت أتوقع التأهل لكن لم أتوقع بهذه الصورة قبل 3جولات، نهدي هذا التأهل لصاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد وكل محبي نادي السيب، وأتمنى من الجمهور الوقوف خلف النادي الموسم القادم لحصد الألقاب”.

التهنئة للجماهير

وقال حارس نادي السيب سعيد الفارسي: “بعد أربع سنوات في الدرجة الأولى عاد الإمبراطور لمكانه الطبيعي، نهنئ صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد، ومجلس الإدارة والجهاز الإداري والفني”.

وأضاف:”كما لا ننسى الجماهير السيباوية فهي رقم واحد، صنعنا  فرحه عارمة في ولاية السيب من محبي ومتابعي الإمبراطور السيباوي بهذا التأهل، توقعنا الصعود لدوري عمانتل لكن لم نتوقع التأهل قبل ثلاث جولات من نهاية الدوري، كانت بمثابة فرحة كبيرة لنا وللجماهير المتعطشة للصعود”.

سعيد الفارسي

وأتم:”صعدنا وتبقى لنا الحصول على درع دوري الدرجة الأولى لتكتمل الفرحة، وعلينا أن نشكر كل شخص وقف خلف هذا النادي والفريق وتحمل مشاق الطريق لأجل الكيان السيباوي”.

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin