العريبي مازال مطلوبا في البحرين

 

(إفي) – توووفه

أكدت الحكومة البحرينية من جديد حقها في اتخاذ “كل التدابير القانونية” ضد لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي، وذلك بعد الحكم الصادر من محمكة تايلاندية  الاثنين بإطلاق سراحه، على إثر سحب النيابة لطلب تسليمه لبلاده.

وأشارت وزارة خارجية البحرين في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية (بنا) إلى أنه “على الرغم من توقف الإجراءات القانونية ضد حكيم العريبي في مملكة تايلاند، إلا أن حكم الإدانة الصادر ضده من المحكمة لا يزال قائما، ويحق للعريبي تقديم استئنافه لمحكمة الاستئناف العليا في مملكة البحرين. كما أن المملكة تؤكد مجددا حقها في اتخاذ كافة التدابير القانونية ضد العريبي”.

على جانب آخر، استقبل وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، في العاصمة البحرينية المنامة السفير الأسترالي، وسلمه المستندات الخاصة بقضية العريبي، من بينها أمر الضبط الدولي.

ولم تؤكد السلطات البحرينية حتى الآن قرار سحب أمر الترحيل من جانب حكومتها، حسبما أكد المدير العام بقسم الشؤون الخارجية في النيابة العامة التايلاندية، تشاتشوم أكابين.

وكشف أكابين، أن إطلاق سراح اللاعب، المعترف به كلاجئ من قبل استراليا، المعتقل منذ 27 نوفمبر الماضي حين وصل إلى بانكوك، سيتم في وقت لاحق، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

ووصل العريبي إلى أستراليا بعد فراره من بلاده، حيث حكم عليه غيابيا بالسجن عشر سنوات في اتهامه بإلحاق أضرار بقسم شرطة خلال احتجاجات الربيع العربي.

وسافر اللاعب في نوفمبر مع زوجته إلى تايلاند لقضاء شهر العسل ولكنه اعتقل لدى وصوله إلى بانكوك.

وتسببت القضية في توتر العلاقات بين تايلاند وأستراليا، التي طلبت حكومتها مرات عدة إطلاق سراح اللاعب، التي منحته صفة لاعب منذ 2017، وهو ما طلب به أيضا الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

ودفع اللاعب ببراءته من التهم المنسوبة إليه، مشيرا إلى أنه كان يخوض مباراة مع منتخب بلاده وقت وقوع الأحداث المتهم فيها.

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin