السعودية تحتضن النسخة المقبلة من رالي داكار

(إفي)-توووفه

ستحتضن السعودية النسخة المقبلة من رالي داكار عقب 10 نسخ احتضنتها أمريكا اللاتينية وثلاثين أخرى في أفريقيا، وفقا لما أعلنه المنظمون في بيان.

وستكون هذه أول نسخة تحتضنها آسيا والثانية على التوالي التي تقام في دولة واحدة فقط.

يذكر أنه كانت ثمة إشاعات منذ أسابيع عن أن الشرق الأوسط سيصبح مسرحا جديدا لرالي داكار.

ولعبت النسخة الماضية بالكامل في بيرو ما شكل مخاطرة كبرى بالنسبة للمنظمين، لأن أي مشكلة كانت لتؤدي لإيقاف السباق.

وتراجع اهتمام دول مثل تشيلي وبوليفيا وباراجواي وأخيرا الأرجنتين تدريجيا لأسباب مختلفة بعدما احتضنت الرالي بداية من 2009، وذلك بعد عام من النسخة البائسة التي تم ايقافها نتيجة لخطر الإرهاب في الدول التقليدية التي كانت تحتضن السباق في أفريقيا.

وخرجت تشيلي من القائمة في 2015 عقب مجموعة من الكوارث الطبيعية التي تعرضت لها ثم تلتها الأرجنتين هذا العام بسبب مشاكل في الميزانية.

أما بوليفيا التي ظلت شريكا موثوقا في النسخ الأخيرة، فقالت لا أيضا في 2019.

وطرحت عدة خيارات على المائدة مثل أنجولا وجنوب أفريقيا، إلا أن العطاء رسى في النهاية على السعودية.

ويقول مدير السباق اتيان لافينج بخصوص المسألة إنهم قد عثروا في السعودية “على جغرافيا هائلة مناسبة للبحث عن مسارات جرئية”.

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin