الدورة البارالمبية تنطلق غدا في كوريا الجنوبية.. و الخلافات تطفو على السطح

  • (د ب أ)- توووفه

 

يبدو أن ملف دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المشتعل لا ينتهي، إذ تنطلق غدا الجمعة الدورة البارالمبية في بيونج تشانج وسط نفس الأجواء الخلافية المتعلقة بالمشاركة الروسية من جهة وتلك المتعلقة بالعلاقات بين الكوريتين الشمالية والجنوبية من جهة أخرى.

ورغم أن الدورة الباراليمبية التي يقتصر المشاركة بها على هؤلاء الذين يعانون من إعاقات، تختلف تماما عن الدورة الأولمبية الشتوية، فإنه سيتم استخدام نفس المرافق الرياضية، وتعيش نفس الأجواء التي تزامنت مع دورة بيونج تشانج التي جرت الشهر الماضي في كوريا الجنوبية.

وقال اندرو بارسونز رئيس اللجنة الباراليمبية الدولية “لدينا الكثير من المواضيع المتشابهة، هذا صحيح، لكن لدينا دورتنا الخاصة بنا”.

الجدل حول مشاركة 30 رياضيا روسيا بشكل مستقل، يطغى على الحدث، بعد استبعاد روسيا من المشاركة في الدورة الباراليمبية وهو نفس المصير الذي واجهته في الأولمبياد، وذلك بسبب تفشي ظاهرة تعاطي المنشطات بين الرياضيين.

وتم السماح للروسية ميخالينا ليسوفا بالمشاركة في دورة الألعاب البارلمبية الشتوية رغم إعلان مسئولين ألمان أمس الأربعاء أن اسمها ورد في تقرير ريتشارد مكلارين الخاص بتعاطي الرياضيين الروس للمواد المحظورة على نطاق واسع.

وذكرت الرابطة الألمانية للرياضيين ذوي الاحتياجات الخاصة أن اللاعبة التي فازت بثلاث ذهبيات وثلاث فضيات في دورة الألعاب البارلمبية الشتوية التي أقيمت بمنتجع سوتشي الروسي قبل أربعة أعوام، تم ذكر اسمها في تقرير مكلارين.

من جانبها، ذكرت اللجنة البارالمبية الدولية أنه لا يمكن تأكيد أو نفي ورود اسم ليسوفا في التقرير، الذي تسبب في قيام اللجنة بفرض حظر على مشاركة روسيا في دورة الألعاب البارالمبية الشتوية، والسماح لرياضييها النزهاء فقط بالتنافس في الدورة كلاعبين محايدين.

وتلقت ليسوفا دعوة متأخرة للمشاركة في الدورة بعد إيفائها جميع الشروط التي وضعتها اللجنة، التي كان من بينها اجتياز اختبارين رسميين لتعاطي المنشطات في الشهور الستة الماضية.

وعلى عكس الأولمبياد الشتوي، الذي سمحت خلاله اللجنة الأولمبية الدولية للرياضيين الروس بالمشاركة تحت مسمى رياضيين أولمبيين من روسيا، فإن اسم روسيا لن يظهر في الدورة الباراليمبية وسيطلق على رياضييها “رياضيين باراليمبييين محايدين”.

ويحضر بارسونز وتوماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية مراسم افتتاح الدورة الباراليمبية، علما بأن باخ نال انتقادات واسعة بعد غيابه عن الدورة البارالمبية في ريو دي جانيرو 2016.

وللمرة الأولى في تاريخ الدورات البارالمبية يشارك رياضيين من كوريا الشمالية في منافسات تزلج اختراق الضاحية، ولكن لم يتضح بعد إذا كان رياضيو الكوريتين سيسيرون معا خلال مراسم الافتتاح مثلما حدث في أولمبياد بيونج تشانج.

وتبقى الخلافات على جميع الأصعدة قائمة بين الكوريتين، لكن حدث تقارب نسبي في وجهات النظر خلال أولمبياد بيونج تشانج، حيث حضر وفد رفيع المستوى من كوريا الشمالية خلال الدورة، في حدث فريد من نوعه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى