عقب السقوط في إنديان ويلز.. شارابوفا تتخذ قرارا مفاجئا

  •  (د ب أ)- توووفه

 

بدأت تبعات الخروج المبكر للاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا من بطولة إنديان ويلز للأساتذة في الظهور حيث أعلنت اللاعبة انفصالها عن المدرب الهولندي زفن جرونفيلد بعد فترة طويلة من التعاون بينهما.

وسقطت شارابوفا المصنفة الأولى على العالم سابقا أمام اليابانية ناومي أوساكا في الدور الأول لبطولة إنديان ويلز.

وتسعى شارابوفا ، الفائزة بخمسة ألقاب في بطولات “جراند سلام” الأربع الكبرى ، إلى استعادة مستواها العالي بعد عودتها إلى الملاعب في أبريل 2017 عقب انتهاء فترة إيقافها التي امتدت 15 شهر بسبب خرق قواعد مكافحة المنشطات.

وعانت شارابوفا /30 عاما/ المصنفة 41 عالميا من إصابة في الذراع خلال الأسابيع القليلة الماضية واضطرت بسببها إلى الانسحاب من بطولة دبي المفتوحة في فبراير الماضي.

وذكرت شارابوفا ، في بيان على موقعها بالإنترنت ، : “بعد أربع سنوات ناجحة اتسمت بالتحدي ، أود توجيه الشكر إلى زفن على إخلاصه الرائع وعمله الدؤوب ، والأهم على الصداقة التي جمعت بيننا والتي ستستمر بعد فسخ هذه الشراكة في العمل”.

وأضافت : “رغم اتفاقنا سويا على انتهاء علاقة العمل بيننا ، كنت محظوظة للغاية لوجود قائد مثله يشرف على تدريبي في السنوات الأربع الماضية”.

وبدأ التعاون بين شارابوفا ومدربها الهولندي قبل بداية موسم 2014 وفازت شارابوفا بأربعة ألقاب تحت قيادته ومنها لقب بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) قبل أربع سنوات.

وقال جرونفيلد ، في بيان له ، : “كانت ماريا من أكثر اللاعبات ، الذين عملت معهم ، عملا واحترافية… روحها القوية والقتالية ستستمر كقوة دافعة لها. أكن لها عميق الاحترام كلاعبة وإنسانة”.

ويمتلك جرونفيلد مسيرة طويلة في عالم التدريب مع اللاعبات البارزات حيث سبق له أيضا تدريب مونيكا سيليش وأرانشا سانشيز وماري بيرس وأنا إيفانوفيتش وكارولين فوزنياكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى