الفنزويلي سيزار فارياس مدربا لبوليفيا 

 

 (د ب أ)- توووفه

 

كشفت تقارير صحفية في بوليفيا أن المدرب الفنزويلي سيزار فارياس سيكون المدرب الجديد للمنتخب البوليفي الأول لكرة القدم خلفا للمدرب السابق ماوريسيو سوريا الذي رحل على خلفية فضيحة أخلاقية بعد أن شارك مؤخرا في مشاجرة عنيفة في أحد الشوارع.

وقال فارياس في تصريحات صحفية: “إذا تم الأمر فسنعمل على تأهل الفريق للمونديال ولن نرحل حتى يتم الانتهاء من العمل”.

ويقود المدرب الفنزويلي في الوقت الراهن نادي “ذا سترونجست” البوليفي، وطبقا لما نشرته صحيفة “لا راثون” البوليفية، سيستمر فارياس في منصبه هذا حتى كانون أول/ديسمبر المقبل.

وبعد ذلك التاريخ سيعمل فارياس حصريا مع المنتخب البوليفي، وأوضحت الصحيفة المذكورة أنه سيتم الإعلان رسميا عن التعاقد مع المدرب الفنزويلي الأسبوع المقبل.

وحتى نهاية العام الجاري، ستخوض بوليفيا، التي لم تتأهل للمونديال، مباراتين وديتين أمام الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية.

وتعاقد سوريا/52 عاما/ مع المنتخب البوليفي في كانون أول/ديسمبر 2016، ومن المفترض أن ينتهي العقد في كانون أول/ديسمبر المقبل، ولكن الطرفان توصلا لاتفاق ودي لإنهائه في الوقت الحالي.

وتورط الحارس السابق لعدة فرق في بوليفيا والمدرب الوطني للمنتخب البوليفي في العديد من أعمال العنف منذ أن كان لاعبا، كما عوقب بالإيقاف من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” قبل ستة أشهر بعد دخوله في مشادة لفظية مع الجهاز الفني لمنتخب تشيلي خلال إحدى مباريات تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وكانت المشاجرة الأخيرة لسوريا قد وقعت يوم الأربعاء الماضي، وكان ذلك مع أحد الموظفين الذي يعملون معه والذي قرر طرده بعد أن تسبب الأخير خلال غسله لسيارة المدرب بإصابة المقاعد بالبلل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى