ديوكوفيتش يتوج بطلا لروما للمرة السادسة

(إفي)-توووفه

أوقف النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميا، محاولة اليوناني الشاب ستيفانوس تسيسيباس للتتويج بلقب روما لتنس الأساتذة، ذات الـ1000 نقطة، للمرة الأولى في مسيرته، بعد أن هزمه في النهائي اليوم الأحد بمجموعتين دون رد، ليتوج بلقب البطولة الإيطالية للمرة السادسة في تاريخه.

وعلى عكس المتوقع، لم يجد اللاعب الصربي صعوبة كبيرة في حسم الأمور لصالحه خلال ساعة و36 دقيقة فقط، حيث اكتسح المجموعة الأولى بتفوق واضح بستة أشواط نظيفة.

بينما في المجموعة الثانية، كان تسيتسيباس على بُعد شوطين من حسم المجموعة لصالحه، والعودة في النتيجة، حيث كان متقدما (4-1)، إلا أن نوفاك نجح بقوته الذهنية المعتادة في التماسك وتقليص الفارق حتى عادل الكفة لتذهب المجموعة لشوط كسر التعادل الذي حسمه المصنف الأول عالميا بنتيجة 7-6 (7-5).

وبهذا الانتصار ينجح ‘نولي’ في تدشين أول ألقاب هذا الموسم، وهو اللقب السادس له على الأراضي الإيطالية، ليبقى على بُعد 4 ألقاب من النجم الإسباني رافائيل نادال، صاحب الرقم القياسي في البطولة.

وفيما يتعلق بالمواجهات المباشرة مع اليوناني الواعد، فواصل اللاعب البلقاني تفوقه الواضح بانتصار سابع، مقابل اثنين لليوناني.

أما على صعيد الماراثون في عدد بطولات الماسترز، ابتعد ديوكوفيتش في الصدارة برصيد 39 لقبا، مبتعدا بفارق 3 ألقاب عن ‘رافا’، و11 عن السويسري روجر فيدرير.

على الجانب الآخر، فشل المصنف الخامس عالميا في تسطير اسمه ضمن قائمة شرف المتوجين بالبطولة في النهائي الأول فيها.

واكتفى صاحب الـ23 عاما بلقبه هذا الموسم في مونت كارلو الشهر الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى