لاعب المنتخب الفرنسي السابق فيريل يتلقى عقوبة الحبس خمسة أعوام

(د ب أ)-توووفه

تلقى توني فيريل المهاجم السابق للمنتخب الفرنسي لكرة القدم، عقوبة الحبس لمدة خمسة أعوام مع إيقاف تنفيذ عامين من فترة العقوبة، بسبب إطلاق النار على الحراس في أحد المراقص في عام 2011 .

كذلك فرضت محكمة مدينة نانسي الفرنسية، اليوم الاثنين، عقوبات حبس ضد ثلاثة من أشقاء فيريل لفترات تتراوح بين ثلاثة وخمسة أعوام.

وأدين الأشقاء الأربعة بالهجوم بأسلحة نارية على أفراد الأمن في مرقص بالقرب من مدينة نانسي في تشرين الأول/أكتوبر 2011، بعد أن تم طردهم.

وقال أفراد الأمن إن الأشقاء كانوا يتناولون المشروبات الكحولية على ساحة الرقص، وهو أمر محظور.

وتعرض ثلاثة من أفراد الأمن لإصابات خلال الهجوم، لكن أيا من الإصابات لم تكن مهددة للحياة.

وينفي الأشقاء قيامهم بإطلاق النار.

وبدأ فيريل /49 عاما/ مسيرته الاحترافية مع فريق نانسي، ثم توج بعدها مع فريق لنس بلقب الدوري الفرنسي عام 1998 كما أحرز اللقب مع ليون عام 2003 ، وشارك في ثماني مباريات دولية بين عامي 1998 و2000 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى