رينار يحسم موقفه من العروض العربية

 

(إفي) – توووفه 

 

أعلن المدرب الفرنسي لمنتخب المغرب لكرة القدم هيرفي رينار اليوم الثلاثاء أنه “تحت أي ظرف من الظروف” لن يترك المهمة الفنية لأسود الأطلس من أجل الانتقال لـ”أي منتخب أفريقي آخر”، ولكنه لم يوضح إن كان سيستمر في منصبه الحالي أم لا.

ونشر رينار رسالة على حساباته بشبكات التواصل الاجتماعي عبر فيها عن أسفه لما “يتناقله البعض حول مستقبلي في وسائل الإعلام بهدف زرع القلق في نفوس المغاربة”، واصفا الشائعات التي انتشرت مؤخرا حول انتقاله لتدريب منتخب الجزائر أو مصر بـ”الخاطئة”.

وأكمل المدرب الفرنسي أن “الوقت لا يزال مبكرا” لمعرفة ما سيحدث في المستقبل، ولكنه وعد الجماهير أنه لن يترك أسود الأطلس من أجل تدريب أي منتخب أفريقي آخر، “احتراما للمغرب واحتراما لكل المغاربة”.

يذكر أن رينار تولى المهمة الفنية للمنتخب المغربي في فبراير عام 2016 وقاد الفريق للتأهل لمونديال روسيا 2018 ليجدد الاتحاد الوطني عقده حينها حتى عام 2022.

وأصبح رينار أكثر مدرب معمر في منصب المدير الفني لأسود الأطلس بعد بادو الزاكي (2002-05)، وتمكن من التغلب على المشكلات التي حدثت في قائمة المنتخب المغربي الذي تغير مدربه 12 مرة في السنوات الـ13 الأخيرة.

ويشار أيضا إلى أن بوابة هسبرس المغربية الالكترونية قد أجرت استطلاعا للرأي شارك فيه أكثر من 20 ألف شخص، مال 77% منهم لاستمرار رينار مع المنتخب المغربي، خاصة بعد الصورة الرائعة التي ظهر عليها الفريق في مبارياته الثلاث بدور المجموعات في مونديال روسيا، وإشادة جميع الخبراء والمتابعين به وبأنه كان قريبا من التأهل للدور الثاني لولا الحظ والتسرع.

ومني المغرب بهزيمتين بهدف نظيف في أول مباراتين أمام كل من إيران والبرتغال، قبل أن يتعادل مع إسبانيا في آخر لقاءاته بهدفين لمثلهما، ولكنه كان صاحب اليد العليا على أرض الملعب فيها جميعا وتميز بالأداء الجماعي والهجومي بشكل رائع نال إشادة الجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى