مولر: النفاق لعب دورا في قضية أوزيل .. ويحذر من عواقب الافراط في مناقشة هذه الموضوعات

 

 

(د ب أ)-توووفه

 

حذر توماس مولر، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي بايرن ميونخ الألماني، من عواقب مناقشة مواضيع مثل صورة رجب طيب إردوغان المثيرة للجدل والخلافات السياسية، على المجتمع.

وقال مولر خلال تواجده بمعسكر الفريق المقام في روتاش إجرن اليوم الجمعة :”نستمتع بالكتابة في (مثل هذه الموضوعات) ونسعد بوجود أزمة ونقوم بنشرها. وفي النهاية، نتساءل عن سبب انقسام المجتمع”.

ووصف التطور الذي يحيط بمثل هذه المواضيع بانه مثير للقلق.

وطغى على استعدادات الفريق، قيام مسعود أوزيل بنشر صورة له مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في مايو. وبعدها بفترة اعتزل اللاعب اللعب دوليا، وأشار إلى أن التمييز والعنصرية بسبب جذوره التركية هي السبب في انتقاده خلال منافسات بطولة كأس العالم.

وبينما لا يريد مولر الهجوم على وسائل الإعلام، أشار النجم الألماني إلى أن النفاق لعب دورا في تغطية القضية.

ورغم أن الاتحاد الألماني لكرة القدم أعلن أن القضية أغلقت، شعر مولر أن وسائل الاعلام لن تنساها.

وقال :” لقد أثيرت تساؤلات كثيرة حول الموضوع، وكان هناك قدر كبير من المبالغة فيه، والآن نجنى النتيجة”.

وقال مولر إنه لم يظهر أى أحد من اطراف القضية بشكل جيد، ولكن بدون شك لم يكن هناك أية عنصرية في المنتخب الألماني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى