مدرب مجيس: لن تعيقني كبوة السلام عن تحقيق ما يرضي جماهير النادي

 

توووفه- عبدالله الريسي

 

تحدث مدرب نادي مجيس عبيد الجابري في تصريحه الإعلامي الأول بعد مسكه زمام الدفة الفنية للصاعد الجديد لدوري عمانتل، وكان حديث المدرب في حواره مع توووفه بعد انتهاء الحصة التدريبية الأخيرة للفريق، وتطرق لأبرز ما يهم جماهير الفريق قبل أيام معدودة من قص شريط دوري عمانتل.

وقال الجابري في بداية حواره حول استعدادت نادي مجيس: “قد تكون استعداداتنا ليست بتلك الصورة المثالية، ولكنها تبقى جيدة، إذ بدأنا الاستعداد في تاريخ 10 من الشهر الماضي، ولعبنا أربع مباريات ودية مع صحم والنهضة، وحققنا فيها الفوز بنتيجة هدفين لهدف، فيما تعرضنا لخسارة وحيدة أمام صحار، وخرجنا بتعادل أمام نادي السلام، وكانت المباريات مفيدة لنا لإيجاد التشكيل الأنسب، وتطوير بعض نقاط الضعف، وقمنا بتجربة بعض اللاعبين المحترفين ولكن لم يقدموا المستوى المأمول، حتى وقع الاختيار على المحترف الإيراني كاظمي الذي يمتلك قدرات فنية مميزة، فيما يستمر المدافع المحترف ابالا ولاعب خط الوسط كيتا ومن المفترض أن يصل مهاجم أجنبي في الأيام القادمة”.

وأضاف حول الاستقطابات الجديدة للفريق وميركاتو نادي مجيس الصيفي حتى الآن:” هنالك بعض الأسماء التي رفعتها إلى مجلس إدارة النادي في مراكز النقص التي يحتاجها الفريق، ولكن المطالب المالية لبعض اللاعبين المميزين وذوي القيمة الفنية العالية كانت عائقا في عدم التعاقد معهم، ولكن نجحت الإدارة في استقطاب اللاعب علي المعمري وحسن البلوشي من نادي السلام، ومبارك النوفلي وعبدالله المقبالي من أولمبي صحار، وسالم الدوخي قادما من نادي فنجاء، كما توجد لدينا عناصر خبرة مميزة كاللاعب حسن ربيع وأحمد سالم ومروان حبيب وأيمن الشحي وعبدالرحمن البلوشي، وليس بالضرورة أن يتواجد معنا لاعبون دوليون لتحقيق النتائج الإيجابية، ففي بعض الأوقات تواجد التشكيلة المنسجمة والمتفاهمة على أرض الملعب يعوض الكثير”.

وحول طموحه كمدرب في الموسم المقبل وكيفية الاستفادة من تجربة الموسم الماضي مع نادي السلام قال الجابري:” تواجدي مع نادي مجيس في الموسم المقبل بدوري عمانتل هو تحد لنفسي قبل كل شيء، حيث يرى البعض بأن هبوط المدرب مع أي ناد للدرجة الأولى كما حدث معي في نادي السلام يشي بأنه مدرب متواضع وغير جيد، ولكني عازم على إثبات العكس، وفي الحقيقة لم نكن مع نادي السلام سيئين حيث قدمنا مستويات جيدة، ولكن هنالك بعض الظروف التي حدثت في الجولات الأخيرة حالت دون ذلك، وتجربة السلام بلا شك قدمت لي الكثير، وعازم على الاستفادة منها في تجربتي مع نادي مجيس، صحيح بأن المهمة صعبة ولكن سنتحدث بالعمل والاجتهاد والالتزام بتهيئة كل الظروف في المنظومة ككل، والعطاء في أرضية الملعب”.

وأنهى عبيد الجابري حديثه أخيرا موجها رسالته لجماهير نادي مجيس الذين يُنتظر أن يشكلو إضافة جماهيرية مميزة في دوري الموسم الجديد قائلا: “الإدارة لم تتدخر أي جهد قياسا بما يتوفر من إمكانيات، والنجاح هو نتاج عمل منظومة متكاملة، ونحن عازمون جميعا على أن نعمل بتناغم وتفاهم كإدارة وجهاز فني ولاعبين، وفعل كل ما يلزم لتحقيق النتائج، وأعول كثيرا على دعم جماهير نادي مجيس في الموسم المقبل، إنهم متميزون بتقليعاتهم ومبادراتهم، كما أن حضورهم في التدريبات عامل محفز ومشجع، ومن المتوقع أن تكون جماهيرنا عنصرا مساندا، وأرجوا منهم عدم الاستعجال على مستوى النتائج، لأن عالم كرة القدم يحتاج للصبر ، وأتمنى أن نبدأ بداية جيدة أمام نادي صحار في ديربي الجولة الأولى من دوري عمانتل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى