رئيس لجنة الحكام: نعتبر من أوائل الاتحادات إصدارا لكتاب الحكام بعد تعديلات ال (VAR)

توووفه- عبدالله الريسي

 

تحدث سيف الغافري رئيس لجنة الحكام باتحاد الكرة العماني في حوار خاص لتوووفه فور انتهاء معسكر الحكام الذي أقيم في تونس من 3 إلى 14 أغسطس الجاري، وأكد فيه الغافري على نجاح المعسكر وجاهزية الكوادر التحكيمية الذين بلغ عددهم 200 حكما بالصورة الأمثل قبيل بدء دوري عمانتل ودوريات المراحل السنية.

وقال الغافري: “يأتي معسكر تونس للحكام بعدما أقر الاتحاد إقامته لمدة تسعة أيام بمشاركة 35 حكما وعشرة إداريين، حيث تنوع المعسكر ما بين المحاضرات النظرية في الصباح والتطبيق العملي في الفترة المسائية على القانون فيما يتعلق بضربات الجزاء وحالات التسلل ولمسات اليد وكيفية إدارة المباراة بالشكل الأمثل، واضعين في الاعتبار كافة الظروف المحيطة بالحكم خلال المباريات”.

 

وأضاف الغافري:”  اختيار تونس من عدة اختيارات لكونها الخيار الأمثل من نواح عدة أبرزها الطقس وتوفر الإمكانيات من ملاعب وقاعات وأجهزة، ولله الحمد لم نجد أي صعوبة خلال فترة المعسكر الذي كان هدفنا منه رفع كفاءة الحكم والوقوف على جاهزيته البدنية ومدى تطبيقه الأكمل لقانون اللعبة، والهدف هو جعل موسمنا الرياضي ناجحا”.

وأضاف قائلا: “بدأ الموسم من مباراة السوبر التي أدارها طاقم تحكيمي تواجد خصيصا في البلاد وهو من المستوى الثاني، وأدارها بكفاءة عالية وعبر بها إلى بر الأمان، والذي كان انطلاقة مميزة لزملائه الكوادر التحكيمية المختلفة لمباريات الموسم الجديد”.

وتحدث حول الاستعدادات القادمة للكوادر التحكيمية قائلا:” هنالك أربعة معسكرات داخلية ستبدأ أولها اليوم الخميس وستتوالى إلى ما بعد العيد، مئة حكم قاموا بإجراء الاختبارات البدنية والنظرية والوقوف على تعديلات القانون، لجنة الحكام استعدت من أجل هذه المعسكرات قبل فترة، حيث قمنا قبل شهرين بإصدار مواد تعليمية خاصة للمعسكر والتي شملت العديد من الحالات قرابة مئتين حالة من دورينا وكأس العالم الأخيرة، تم تدريسها للحكام بمختلف المراحل من حالات التسلل والأخطاء وسوء السلوك ولمسات اليد وكذلك أصدرنا كتاب القانون الجديد بعد إضافة التعديلات من قبل الاتحاد الدولي الفيفا، ونعتبر أوائل الاتحادات التي قامت بإصدار الكتاب في المنطقة مع إضافة التعديلات حول مساعد الفيديو var”.

وأنهى رئيس لجنة الحكام سيف الغافري حديثه موجها شكره للطاقم المشرف على المعسكر والحكام حيث قال: “كل شيء يسير بالطريقة المخطط لها، وبخصوص مستحقات الحكام تم تسليمها في الوقت، ولا يوجد أي متأخرات، وفي الحقيقة الحكام جمعيهم مستعدين لبدء دوري عمانتل، ونؤكد على جاهزيتهم ولمسنا كثيرا الالتزام والفعال والانضباط الكبير والتفاني في معسكر تونس، وأقدم الشكر كذلك للطاقم الإداري بالمعسكر بدءا من الخبير عمر البشتاوي والمحاضرين إبراهيم الحوسني وخالد الهنائي أعضاء اللجنة، ومدرب اللياقة عبدالله الهلالي ويساعده ياسر الرواحي، والإشراف الإداري فهد الصبحي ووليد الغافري وأخيرا الشيخ حمد المعمري نائب رئيس اللجنة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى