بعد صمت طويل .. جريندل يعترف بالخطأ في التعامل مع أزمة اوزيل


(د ب أ) –توووفه

 

اعترف رينهارد جريندل رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم بارتكاب أخطاء في التعاطي مع أزمة اللاعب الدولي السابق مسعود اوزيل، لكنه رفض مجددا مزاعم العنصرية.

وقال جريندل في تصريحات لصحيفة “بيلد ام سونتاج” اليوم الأحد “بالنظر إلى الهجوم العنصري ضده، كان ينبغي أن اتخذ موقف أو أخر وكان ينبغي علي أن احمي مسعود اوزيل بشكل أكبر”.

وأضاف “أشعر بالأسف لأنه شعر بالتخلي عنه من قبل الاتحاد الألماني لكرة القدم في هذا الصدد”.

واعتزل اوزيل اللعب الدولي مع منتخب ألمانيا الشهر الماضي استنادا إلى الهجوم العنصري الذي تعرض له في أعقاب الصور المثيرة للجدل التي التقطها وزميله إلكاي جوندوجان مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قبل مونديال روسيا.
وبدا أن الانتقادات التي وجهت للمنتخب الألماني عقب الخروج من دور المجموعات لكأس العالم، انصبت أغلبها على اوزيل.

وفي بيان نشره على عدة أجزاء عبر حسابه على “تويتر” كتب أوزيل: “في نظر جريندل ومساعديه أنا ألماني عندما نفوز، لكني أصبح مهاجرا عندما نخسر… لا ينبغي بعد الآن السماح بعمل أفراد ذوي خلفيات عنصرية تمييزية في أكبر اتحاد كرة قدم في العالم، الذي يضم لاعبين منحدرين من عائلات ذات أصول مختلفة”.

وشدد جريندل على أنه لم يعقب على أداء اوزيل كلاعب في أي وقت بعد الخروج المحبط للماكينات الألماني من كأس العالم.

وختم بالقول “بالنسبة لي كان واضحا أننا نفوز سويا ونخسر سويا، ولكن أن نجعل لاعب بعينه مسئول عن خروج الفريق من كأس العالم فهو بالتأكيد أمر مناف للعقل”.

وفي النهاية أكد جريندل أنه لا يخطط مطلقا للاستقالة من منصب رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى