الصولي: أتمنى من اتحاد السلة الاهتمام بتطوير اللعبة

 

توووفه- لؤي الكيومي

لم تكن مشاركة أهلي سداب ممثل السلطنة في البطولة العربية لكرة السلة بالمميزة.

حيث خرج خالي الوفاض من المسابقة التي أقيمت في العاصمة اللبنانية بيروت.

“توووفه” أجرت حواراً مع لاعب الفريق محمود الصولي والذي تحدث عن المشاركة في البطولة العربية وجوانب أخرى تخص اللعبة في السلطنة.

مشاركة جيدة

بدايةً تحدث الصولي عن المشاركة قائلا: “المشاركة جيدة رغم الخروج المبكر من الدور الأول، حيث لعبنا في مجموعة صعبة بتواجد فريق بيروت اللبناني والاتحاد المصري والعربي القطري والنصر السعودي”.

وتابع: “تأهل من هذه المجموعة فريقان إلى المباراة النهائية بيروت اللبناني والاتحاد المصري ورغم قوة المنافسين إلا أن نتائجنا تعد من الأفضل في السنوات الماضية وفي معظم المباريات كانت النتائج متقاربة”.

فرق الإعداد

وعند سؤال الصحيفة حول عدم مقدرة الأندية العمانية على مجاراة المنافسين قال:

“الفرق في الإعداد، عدد المباريات التي تخوضها الأندية الأخرى في دوريات بلدانها والتي قد تصل إلى 60 مباراة بالموسم الواحد، الفرق في نوعية اللاعبين المحترفين إذ تشهد بعض الفرق تواجد لاعبين من دوري الـNBA”.

تأثير الإعداد

وأضاف الصولي: “دائماً الإعداد له التأثير الأكبر في مشاركة الأندية والمنتخبات في البطولات الخارجية، وبكل تأكيد الإعداد الجيد يعطي نتائج أفضل وأحسن المستويات رغم قوة المنافسين “.

قلة الاهتمام

وقال الصولي حول النواقص في اللعبة على مستوى السلطنة:

“اللعبة تحتاج إلى اهتمام أكبر من كل الجوانب، اتساع رقعة المشاركة من الأندية في جميع البطولات حيث لا تمارس اللعبة سوى 5 أندية في بطولة الدوري”.

وأكمل: “كما ينقصنا المشاركة الدولية وإقامة البطولات الودية للاحتكاك، عندما تجد هذه البطولات والمشاركات بكل تأكيد ستجد تلقائياً مستوى اللاعب العماني في تطور مستمر” .

انحصار المنافسة

وأردف لاعب أهلي سداب ومنتخبنا الوطني: “الدوري محصور بين ثلاثة فرق وتحتاج اللعبة إلى زيادة عدد الأندية التي تمارسها على مستوى السلطنة، وهنا لا أقصد فقط زيادة الأندية للمشاركة ولكن أيضا اتساع المنافسة لخلق جو من الحماس يرتفع معه نسق ومستويات اللاعبين”.

تحقيق الإنجازات

وحول سؤال الصحيفة عن قدرة منتخباتنا الوطنية في المنافسة قال: “ربما المراحل السنية قادرة على تحقيق الإنجازات الكبيرة وذلك عن طريق الاهتمام باللاعب بشكل أكبر من حيث المشاركة في بطولات أخرى غير بطولة الخليج التي تقام كل عامين”.

وأضاف: “أتمنى من الاتحاد الاهتمام بشكل أكبر باللاعب العماني وتهيئة الظروف المناسبة لتطويره وتطوير اللعبة بالمشاركة في بطولات دولية وقوية ومرتفعة المستوى وهو ما ينقص اللاعب العماني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى