أوليفر كان يحذر من أزمة في ألمانيا

(د ب أ)-توووفه

 

حذر حارس المرمى الألماني السابق أوليفر كان /49 عاما/ من معاناة المنتخب الألماني لكرة القدم (مانشافت) من مشكلة متوسطة الأمد في مركز حراسة المرمى.

وأوضح الحارس العملاق السابق ، في مقابلة نشرتها مجلة “كيكر” الألمانية الرياضية اليوم الاثنين ، : “بعد الحارسين الحاليين مانويل نيوير ومارك أندري تير شتيجن ، لا أرى موهبة استثنائية شابة نالت خبرة فعلية بالمباريات. لا يبدو أن لدينا موهبة مثل الحارس الإيطالي الشاب جانلويجي دوناروما /19 عاما/ .

وعندما تستضيف ألمانيا فعاليات بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2024) ، سيكون نيوير في الثامنة والثلاثين من عمره كما سيكون تير شتيجن حارس مرمى برشلونة الإسباني في الثانية والثلاثين من عمره.

وقال أوليفر كان إنه على الرغم من تواجد الحراس الألمان في التشكيلة الأساسية ل12 من 18 فريقا يتنافسون في الدوري الألماني (بوندسليجا) ، فإن تسعة منهم تجاوزوا الثامنة والعشرين من عمرهم.

وأشار كان ، صاحب المسيرة الحافلة بالإنجازات والذي قاد المنتخب الألماني (مانشافت) ، إلى نهائي كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان ، إلى أن أكثر الحراس الشبان الواعدين هو جوليان بولرشبيك /24 عاما الفائز مع المنتخب الألماني بلقب كأس أمم أوروبا للشباب (تحت 21 عاما) .

ويلعب بولرشبيك في صفوف هامبورج الذي ينشط حاليا في دوري الدرجة الثانية بألمانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى