إنجلترا تثأر من إسبانيا في دوري الأمم

 

(إفي) – توووفه

تجرعت إسبانيا مرارة الخسارة الأولى في بطولة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم بنتيجة (2-3) على يد إنجلترا مساء الاثنين ضمن مواجهات المجموعة الرابعة بالمستوى الأول.

وعلى ملعب (بينيتو فيامارين) بمدينة إشبيلية، كانت أحداث الشوط الأول مثيرة وغريبة للغاية، فبالرغم من التفوق الواضح لأصحاب الأرض في البداية وإضاعتهم لفرصة محققة في الدقيقة الخامسة بتصدي رائع من جوردان بيكفورد لكرة ماركوس ألونسو من على خط المرمى.

إلا أن اللقاء انقلب بعد ذلك رأسا على عقب، وتمكن الإنجليز من استغلال حالة الاندفاع من لاعبي إسبانيا والمساحات الكبيرة في الدفاع ليسجل الهدف الأول في الدقيقة 16 بقدم رحيم ستيرلينج الذي استلم تمريرة بينية من ماركوس راشفورد لينطلق داخل المنطقة ويسدد كرة قوية في شباك دافيد دي خيا.

واستمرت حالة الانهيار في دفاع “الماتادور” وهو ما كلفه هدفا ثانيا في الدقيقة 30 وهذه المرة تكفل راشفورد بتسجيله إثر تمريرة بينية رائعة من هاري كين لينطلق بسرعته ويسدد الكرة في المرمى.

ولم تكد تمر سوى 8 دقائق حتى أنهى الضيوف اللقاء “إكلينيكيا” بهدف ثالث عن طريق ستيرلينج من جديد بعد لعبة جماعية انتهت عند كين الذي مهد الكرة برأسه لنجم مانشستر سيتي الذي لم يجد صعوبة في وضع الكرة في الشباك.

وفي النصف الثاني، سجل المهاجم البديل باكو ألكاسير الهدف الأول لإسبانيا في الدقيقة 59 من رأسية قوية من داخل المنطقة سكنت الشباك.

وفي الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ذلل القائد سرخيو راموس الفارق ولكن بعد فوات الأوان.

وتعد هذه الخسارة الأولى لإسبانيا في البطولة بعد فوزها في الجولتين الماضيتين علي إنجلترا في المرحلة الأولى 2 / 1  وعلى كرواتيا في المباراة الثانية 6 / صفر، كما أنها الأولى أيضا منذ جلوس لويس إنريكي مارتينيز على مقعد المدير الفني لبطل العالم.

ومنعت الخسارة الإسبان من حسم تأهلهم رسميا للدور نصف النهائي حيث تجمد رصيدهم عند 6 نقاط في صدارة المجموعة.

في المقابل، اقتنص “الأسود الثلاثة” الانتصار الأول لهم في البطولة ليرتفع رصيده لـ4 نقاط في المركز الثاني، مقابل نقطة وحيدة لكرواتيا التي تتذيل الجدول، ولكنها لعبت مباراة أقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى