نصر آخر لـ “النصر” .. والهلال والأهلي تحت الضغط

(د ب أ)-توووفه

واصل فريق النصر السعودي انتصاراته في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم، وتغلب على الباطن 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الجمعة في الجولة السادسة من المسابقة.

وشهدت أيضا هذه الجولة فوز التعاون على الفيصلي 4 / 1 والفتح على الرائد 3 / صفر وتعادل اتحاد جدة مع أحد 1/1.

وتقدم النصر بهدف سجله لوكاس تاجليبييترا، لاعب الباطن بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الرابعة، وأضاف عبد الرزاق حمد الله الهدف الثاني في الدقيقة 63.

ورفع النصر رصيده إلى 18 نقطة في صدارة الترتيب محققا انتصاره السادس على التوالي، وتوقف رصيد الباطن عند أربع نقاط في المركز الثالث عشر.

بدأ النصر المباراة بضغط هجومي مكثف من أجل إحراز هدف يربك به حسابات فريق الباطن، الذي بدأ المباراة بتحفظ دفاعي كبير واعتماد على الهجمات المرتدة.

وكاد النصر أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الثالثة، عندما وصلت الكرة إلى عبد الرزاق حمد الله داخل منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية قوية أنقذها أدريانو فاتشيني حارس الباطن قبل أن يحولها الدفاع إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة الرابعة، سجل النصر الهدف الأول عندما لعب جوليانو دي باولا الكرة داخل منطقة الجزاء من ركلة حرة حاول لوكاس تاجليبييترا مدافع الباطن إبعادها لتسكن مرماه بالخطأ.

وتوقفت المباراة في الدقيقة 11 بسبب عاصفة رملية وهو ما أدى إلى دخول اللاعبين لغرف خلع الملابس قبل أن يعودوا لاستكمال المباراة

بعد التوقف وبالتحديد في الدقيقة 22 توغل نور الدين امرابط بالكرة داخل منطقة جزاء الباطن من الناحية اليسرى، وسدد كرة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس.

نشط فريق الباطن هجوميا بعد تلك الهجمة وحاول مبادلة النصر للهجمات، لكنه لم يشكل أي خطورة حقيقية على المرمى لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 38 والتي شهدت تسديد عبد الرزاق حمد الله لكرة قوية من خارج منطقة الجزاء لتصطدم بأحد مدافعي الباطن، وغيرت اتجاهها لكن الحارس حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لم تستغل.

واستمرت محاولات النصر الهجومية لإضافة هدف ثاني، لكنه اصطدم بدفاع قوي من لاعبي الباطن لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم النصر بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، استمر الضغط الهجومي لنادي النصر بحثا عن تسجيل هدف ثاني وسط تراجع غير مبرر من جانب لاعبي الباطن.

وكاد النصر أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 55 عندما مرر أمرابط كرة بينية إلى عبد الرزاق حمد الله داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية تصدى لها الحارس لترتد إلى جوليانو الذي قابلها بضربة رأس لكن الحارس تألق وتصدى لها لتخرج إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وأسفرت هجمات النصر عن تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 63 عندما لعبت كرة خلف مدافعي الباطن إلى خالد عبد الباقي داخل منطقة جزاء الباطن من الناحية اليمنى ليمررها إلى عبد الرزاق حمد الله الذي وضعها إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 68 أهدر النصر فرصة هدف مؤكد عندما مرر يحيى الشهري الكرة إلى جوليانو داخل منطقة الجزاء ليراوغ الحارس، قبل أن يعيدها بكعب قدمه إلى الشهري الذي توغل بها وسدد الكرة في الشباك الخارجية للمرمى.

وجاءت أول محاولة هجومية للباطن في الدقيقة 76 عندما استغل عزيز بوهدوز خطأ في التمرير من مدافعي النصر وحصل على الكرة ودخل بها منطقة الجزاء ومررها إلى كريسان دا كروز الذي قابلها بتسديدة أرضية تصدى لها الحارس براد جونز على مرتين.

واستمرت محاولات النصر الهجومية، والتي كادت أن تسفر عن الهدف الثالث في الدقيقة 85 عندما مرر حمد الله الكرة إلى يحيى الشهري الذي كان في مواجهة الحارس لكنه أطاح بالكرة بعيدا عن المرمى.

وفي الدقيقة 86 وصلت الكرة إلى محمد السهلاوي لاعب النصر على حدود منطقة جزاء الباطن ليسدد كرة قوية تمكن الحارس البديل محمد اليامي، الذي شارك بدلا من فاتشيني الذي خرج مصابا، من التصدي لها.

ومر الوقت المتبقي من هذه المباراة بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز النصر على الباطن 2 / صفر.

وفي المباراة الثانية، اكتسح التعاون مضيفه الفيصلي 4 / 1.

وسجل أهداف التعاون هيلدون أوجوستو (هدفين) في الدقيقتين 15 و57 وليندر تاوامبا في الدقيقة 21 وربيع سفياني في الدقيقة 69 ، فيما سجل هدف الفيصلي الوحيد روجيريو دي اسيس كوتينيو في الدقيقة 19.

ورفع التعاون رصيده إلى تسع نقاط في المركز الخامس، وتوقف رصيد الفيصلي عند أربع نقاط في المركز الثاني عشر.

وفي المباراة الثالثة، انتزع الفتح فوزا صعبا من مضيفه الرائد 3 / صفر.

وسجل أهداف الفتح محمد الفهيد في الدقيقة 27 وجواو بيدرو في الدقيقة 89 ومحمد المجحد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع الفتح رصيده إلى تسع نقاط في المركز السادس، وتوقف رصيد الرائد عند خمس نقاط في المركز العاشر.

وفي المباراة الرابعة، فشل فريق اتحاد جدة في تحقيق فوزه الأول بالدوري هذا الموسم بعد سقوطه في فخ التعادل 1/1 أمام ضيفه أحد.

وتقدم أحد بهدف سجله لوكاس ريبامار في الدقيقة 68 وتعادل واندرسون فالديفيا في الدقيقة 72.

وشهدت المباراة طرد كارلوس أوهين لاعب أحد في الدقيقة 53.

ورفع أحد رصيده إلى نقطتين في المركز الخامس عشر قبل الأخير متفوقا على اتحاد جدة، صاحب المركز السادس عشر الأخير، بفارق المواجهات المباشرة.

وتنتظر الهلال والأهلي مباراتين في غاية الأهمية أمام الشباب والاتفاق على التوالي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى