إنفانتينو يهنئ الكرة الآسيوية

(د ب أ) -توووفه

 

هنأ السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أسرة كرة القدم الآسيوية بافتتاح المبنى الجديد للاتحاد الآسيوي في العاصمة الماليزية كوالالمبور مؤكدا أن هذا المشروع يعكس النقلة التطويرية الاحترافية للاتحاد الاسيوي للعبة بقيادة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة ، ومتوقعا مستقبل باهر للكرة الآسيوية إذا ما واصلت السير على نهج التطوير المدروس الذي يتبناه الاتحاد القاري.

وقال إنفانتينو خلال حفل افتتاح مبنى الاتحاد الآسيوي الجديد اليوم الثلاثاء إن الشغف الكروي بالقارة الآسيوية يتزايد بشكل لافت ، مضيفا “حضرت إلى هنا قبل خمسة عشر عاما بمناسبة افتتاح المبنى القديم للاتحاد الآسيوي ولم أكن أحلم أنني سأكون هنا مرة أخرى لافتتاح مبنى جديد وأنا رئيس للاتحاد الدولي لكرة القدم ، وما بين المناسبتين تغيرت أمور عدة وهامة ، فهذا المبنى الجديد يحاكي النقلات التطويرية الاحترافية التي يتمتع بها الاتحاد الآسيوي تقنيا وتنظيميا وهو ما يعزز المطالبة باستمرار تلك النجاحات لمصلحة الكرة الآسيوية.”

 

ويشهد الاتحاد الآسيوي حقبة جديدة من مسيرته التطويرية المتنامية وذلك من خلال حفل الافتتاح للمبنى الجديد للاتحاد القاري برعاية الشيخ سلمان رئيس الاتحاد الآسيوي النائب الأول لرئيس الفيفا وحضور إنفانتينو ، وأحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي (كاف) وفاطمة سامورا الأمين العام للفيفا وعدد من المسؤولين في الفيفا والاتحادات القارية وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي ورؤساء وأعضاء الاتحادات الوطنية الآسيوية وجمع غفير من المدعوين .

وجاء افتتاح المبنى الجديد ، الذي يشكل إرثا لكرة القدم الآسيوية ، ليرفع المساحة الإجمالية لمقر الاتحاد الآسيوي بمقدار 200 ألف قدم مربع ، وذلك تماشيا مع خطط الإتحاد الآسيوي للتطوير المستدام ، وبتمويل برنامج التطوير المتقدم في الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وتتضمن التوسعة في المبنى الجديد ملعب كرة قدم بأرضية عشب صناعي ، وصالة تدريب وحوض سباحة للتأهيل الرياضي ، إلى جانب خمس غرف للاجتماعات ومسرح يتسع لمجموع 182 شخصا ، حيث استضاف المبنى مجموعة من المؤتمرات والمحاضرات وورش العمل إلى جانب قرعة بطولات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، والتي تم بثها لمختلف أرجاء العالم.

ويتضمن المبنى الجديد صالة مخصصة لاجتماعات المكتب التنفيذي ، إلى جانب صالة ضيافة ، ومكاتب إدارية.

ومنذ استكمال أعمال البناء في المبنى الجديد ، تم الاستفادة منه في تنفيذ العديد من البرامج المخصصة للاتحادات الوطنية.

فقد بدأت أكاديمية الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، التي تعتبر الأولى من نوعها على صعيد الاتحادات القارية ، العمل من خلال مبادرات مميزة ، كما استفاد برنامج شهادة الإدارة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من هذا المبنى عبر المرافق المتوفرة في المبنى الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى