السيب أكبر المستفيدين، والمشيفري أبرز العائدين في دوري “الأولى”

 

توووفه- خليل التميمي

استفاد السيب من الجولة السابعة في المجموعة الثانية بعدما خدم نفسه بالفوز، وسقط مطارديه بهلاء والبشائر في فخ التعادل .

نتائج الجولة

أسفرت الجولة عن فوز وحيد فقط كان من نصيب السيب الذي عاد بثلاث نقاط ثمينة من ملعب المضيبي بعد الفوز بهدفين لهدف.

وخطف صلالة نقطة ثمينة من البشائر بعد التعادل 2/2، وسقط بهلاء في فخ التعادل مجددا وهذه المرة امام بدية بهدف لكل فريق.

صدارة سيباوية

بعد انتهاء الجولة السابعة، انفرد السيب بصدارة المجموعة ووسع الفارق إلى نقطتين بعد تعثر مطارديه، ويملك السيب 15 نقطة، بينما يملك بهلاء الوصيف 13 نقطة.

ويأتي ثالثا البشائر برصيد 12 نقطة، وقفز بدية إلى النقطة11 ولكنه ظل في نفس مركزه وهو الرابع، ويتواجد صلالة في المركز الخامس ب 5 نقاط، ثم المضيبي أخيرا بنقطة واحدة.

معاناة المضيبي تتواصل

سقط المضيبي مرة أخرى بهزيمة جديدة وهي السادسة من أصل سبع مباريات، المضيبي فقد رسميا فرصة التأهل إلى التصفيات النهائية،وعليه التفكير في الهروب من المركز الأخير حتى لا يدخل في حسابات الملحق، وأقرب منافس للفريق يملك 5 نقاط وهو صلالة الذي بدأ في حصد النقاط في الجولات الثلاثة الأخيرة.

تقول المؤشرات الأولية إن المضيبي مهدد بخوض مباراة الملحق عطفا على النتائج التي يقدمها في الدوري.

عودة المشيفري

شهدت الجولة عودة يونس المشيفري إلى الملاعب بعد فترة التوقف والتي استمرت 8 مباريات.

يتواجد المشيفري حاليا مع السيب، ولعب بعد مرور منتصف الشوط الثاني في لقاء المضيبي، ولم يزج به المدرب كأساسي كونه بحاجة إلى عودة تدريجية إلى جو المباريات.

بهلاء والبشائر في خطر

بعد نزيف النقاط في الجولات السابقة، أصبح فريقا بهلاء والبشائر في موقف محرج وربما يفقد أحدهما موقعه ويهبط إلى المركز الرابع الذي لا يعتبر ضمن المؤهلين للتصفيات النهائية.

ولعل بدية يستغل هبوط المستوى الفني ونزيف النقاط لبهلاء والبشائر، ويقفز بدلا منهما إلى المركز الثاني أو الثالث على أقل تقدير، خاصة أن بدية يملك 11 نقطة وبينه وبين بهلاء نقطتين، ونقطة من البشائر.

الجولة القادمة

تقام مباريات الجولة القادمة في العاشر من نوفمبر، حيث يستضيف المضيبي بملعبه بهلاء، ويلتقي البشائر مع بدية على ملعب بدية، بينما يسافر السيب إلى محافظة ظفار لمواجهة صلالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى