السلطات التونسية مستعدة لتأمين حضور 60 ألف متفرج في رادس

(د ب أ) – توووفه

 

أعلنت وزارة الداخلية التونسية اليوم الأحد استعدادها لتأمين مباراة الإياب للدور النهائي لدوري أبطال افريقيا لكرة القدم بين الترجي والأهلي المصري يوم الجمعة المقبل على ملعب رادس بطاقة استيعابه الكاملة.

وأعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم في بيان له اليوم أن السلطات الأمنية أكدت استعدادها لتأمين المباراة بكامل طاقة استيعاب ملعب رادس البالغة 60 ألف مشجع، وهو ما تم اعلام الاتحاد الافريقي (كاف) به.

ويأتي هذا الاعلان عقب اجتماع الاتحاد التونسي مساء أمس السبت بعدد من المديرين العامين بوزارة الداخلية.

وجاء في البيان أن الاتحاد التونسي لكرة القدم “مازال متشبثا بطلباته والتي من ضمنها التأكيد على ضرورة التراجع عن غلق المدرجات الجانبية المخصصة لجماهير الترجي”.

كما أوضح الاتحاد التونسي أنه في حالة اجتماع مفتوح وفي تواصل مستمر مع الاتحاد الإفريقي.

كانت لجنة التأديب بالإتحاد الافريقي لكرة القدم أصدرت عقوبات مالية بحق الترجي عشية مباراة الذهاب في مصر، عقب احداث مباراة الدور النصف النهائي ضد أول أغسطس الأنجولي.

كما أرسل الاتحاد الافريقي مراسلة خاصة للترجي يعلمه بقرار خفض اعداد الجماهير وغلق المدرجات الجانبية المخصص لمشجعي الترجي.

وقال الاتحاد التونسي إن هذا الإجراء الخاص بالتنظيم لم يرد تحت طائلة قرارات لجنة التأديب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى