عبري: إحجام لاعبين عن حضور التدريبات

توووفه – عبدالله الريسي

 

يبدو أن مستقبل كرة اليد في عبري غامضا بعد توقف اللاعبين عن التدريب في الآونة الأخيرة رغم تركيز الإدارة على اللعبة لرفع اسم الولاية في بطولات كرة اليد بالسلطنة التي يشارك فيها النادي بمختلف المراحل السنية.

رغبة وطموح كبير لم تجد له إدارة عبري حتى الآن المسار الصحيح، إذ علمت مصادر لصحيفة توووفه مقربة من النادي أن التعامل غير الصحيح مع الشؤون الإدارية للعبة كرة اليد وضع النادي في مأزق تسبب في عدم رغبة لاعبي الفريق الأول في حضور التدريبات اليومية.

وذلك بسبب عدم شعورهم بالتقدير والتعنت من قبل المشرفين بالنادي وعدم الرغبة في التعامل معهم.

وأضاف المصدر أن لاعبي كرة اليد في النادي قد طالبوا مرارا بالاجتماع والتحدث لمجلس الإدارة بسبب رفضهم التدريب مع الجهاز الفني الجديد الذي لا يمتلك خبرة كبيرة في المجال ولم يزاول التدريب في السنوات الخمسة الماضية.

كما يعتزمون المطالبة بإبعاد المشرف الأول على كرة اليد بالنادي لعدم رغبتهم في استمراره بسبب الاستياء من كيفية إدارة الفريق في المنافسات الرياضية والتي كانت سببا – على حد قولهم – في عدم تحقيق النادي أي إنجاز يليق بالمواهب التي تتواجد في الولاية.

تجدر الإشارة إلى أن فريق كرة اليد يمتلك مواهب كبيرة في مجال كرة اليد وصل بعضها لتمثيل صفوف المنتخب الوطني.

كما صعد الفريق في فترة سابقة لدوري الدرجة الأولى، كما كان ضمن الثمانية الكبار في دوري عام السلطنة لآخر موسم لعب فيه الفريق ناهيك عن وصول فرق المراحل السنية إلى منصات التتويج.

شد وجذب بين لاعبي اليد ومشرفي اللعبة بالنادي أصبح يؤرق الوسط الرياضي بالولاية التي بدأت تقلق على مستقبل اللعبة، منتظرة تدخل سريع من رئيس مجلس الإدارة لمعالجة الحادثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى