الجولة 22 من الليجا.. موعد مع ديربي كتالوني جديد

  • (إفي) – توووفه

بعد  أيام قليلة من مباراة برشلونة وإسبانيول في ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، يعود متصدر الدوري الإسباني وجاره للصدام في ديربي جديد، لكن في الجولة الـ22 من الليجا، والتي تشهد مواجهة نارية بين وصيف وثالث الترتيب، أتلتيكو مدريد وفالنسيا على التوالي.

ولاتزال أصداء الديربي الأخير بين برشلونة وإسبانيول حاضرة بسبب تصريحات المدافع الكتالوني جيرارد بيكيه، الذي وصف إسبانيول المنتمي لمدينة برشلونة بـ”إسبانيول دي كورنيلا” وهي البلدة الواقعة بضواحي برشلونة ويقع فيها ملعبه.

ورغم أن إسبانيول اعتبر أن تصريحات بيكيه تحرض على العنف لما تحويه من تلميحات إلى الأزمة السياسية في إقليم كتالونيا التي بدأت بإجراء الاستفتاء غير الشرعي على انفصاله، فإن مدافع البرسا لم يتراجع عنها، ما ينبأ بأجواء مثيرة في ملعب “باور 8” الأحد المقبل، لا سيما وأن إسبانيول يعد الفريق الوحيد الذي تمكن من إلحاق الهزيمة ببرشلونة هذا الموسم، وسيحاول تكرار الفوز بنتيجة (1-0)، التي حققها في ذهاب ربع نهائي الكأس.

من ناحيته يخوض برشلونة المتصدر بـ57 نقطة اللقاء مطمئنا بالنظر لفارق الـ11 نقطة مع أتلتيكو مدريد الوصيف، لكن بشكل حذر في الوقت ذاته، من رغبة إسبانيول في الانتقام بعد الخروج من كأس الملك، إثر الخسارة في إياب ربع النهائي بهدفين نظيفين.

ويعي إسبانيول صاحب المركز الـ14 بـ24 نقطة، والذي لم يفز على أرضه في الليجا منذ تغلبه على أتلتيكو مدريد بهدف دون رد في آخر مباراة بعام 2017، أهمية هذه المباراة، لا سيما وأن برشلونة يخوضها منهكا بعد ذهاب نصف نهائي الكأس الذي خاضه الخميس أمام فالنسيا.

والأحد أيضا، يستضيف ملعب “واندا متروبوليتانو” معقل أتلتيكو الوصيف، مواجهة نارية بين الأتليتي وفالنسيا، الثالث بـ40 نقطة، بفارق ست نقاط خلف الروخيبلانكوس.

وهدف أتلتيكو في هذه المواجهة، هو الفوز لتجنب الابتعاد عن برشلونة، وقد يخدمه إنهاك فالنسيا بعد لقاء البرسا، الخميس، في الكأس، وكذلك لعنة الإصابات التي طالته، لكن “الخفافيش” يرغبون في الانتفاض واستحضار انطلاقتهم الرائعة بالليجا هذا الموسم، بعدما خسروا آخر مباراتين بالبطولة أمام لاس بالماس وريال مدريد.

وإذا خسر فالنسيا أمام أتلتيكو، سيكون الروخيبلانكوس قد قدموا هدية ثمينة إلى جارهم ريال مدريد، حامل اللقب، الذي سينتزع المركز الثالث من الخفافيش، فقط، إذا فاز السبت، على مضيفه ليفانتي، صاحب المركز الـ16 بـ19 نقطة.

ويخوض ريال مدريد صاحب المركز الرابع بـ38 نقطة اللقاء لأول مرة بعد أسبوع بلا مباريات، بعدما ودع كأس الملك من ربع النهائي أمام ليجانيس في واحدة من مفاجآت البطولة، كما أنه سيلعب منتشيا بعد فوزين كاسحين بآخر جولتين بالليجا، على ديبورتيفو لا كورونيا (7-1)، وفالنسيا (1-4)، وعلى أمل الاستمرار على هذا المنوال، حتى يظل في مراكز التأهل لدوري أبطال أوروبا، خاصة وأن فياريال الخامس يبتعد عنه حاليا بنقطة، وإشبيلية صاحب المركز السادس على بعد خمس نقاط.

ويحل فياريال ضيفا على ريال بيتيس الـ13 بـ27 نقطة السبت، أما إشبيلية الذي تعادل الأربعاء (1-1) أمام ليجانيس في ذهاب نصف نهائي الكأس، فيحل ضيفا في اليوم نفسه، على إيبار الثامن بـ29 نقطة.

وتستكمل الجولة، السبت، بلقاء ديبورتيفو ألافيس مع سيلتا فيجو، والأحد بمباراتي خيتافي مع ليجانيس، وجيرونا مع أثلتيك بلباو، فيما تختتم الاثنين، بلقاء لاس بالماس مع مالاجا، بعدما كان افتتحها فريقا ريال سوسييداد وديبورتيفو لاكورونيا،  بمباراة، مساء الجمعة، وحسمها الفريق الباسكي بخماسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى