إنقاذ متسلقة جبال فرنسية واعتبار آخر بولندي في عداد الأموات في “جبل الموت”

 وكالات – د ب أ
تمكن فريق بولندي من متسلقي الجبال من إنقاذ مواطنة فرنسية كانت عالقة منذ أول أمس الجمعة في جبل نانجا باربات، الذي يقع ضمن سلسلة الهيمالايا الباكستانية، برفقة مستلق آخر بولندي، انقطع أي أمل في العثور عليه حيا.
ووصل الفريق فجر اليوم للمتسلقة الفرنسية التي وجدوها على ارتفاع ستة آلاف و800 متر من الجبل المعروف باسم “جبل الموت”، وهم في طريقهم حاليا لأحد قواعد المرتفع، وفقا لما صرح به علي محمد، من وكالة “ألبين أدفنشر جايد” المسؤولة عن تنظيم الرحلات للأوروبيين.
وبمجرد وصولهم للقاعدة التي توجد على ارتفاع أربعة آلاف و700 متر، سيجري نقلهم على متن مروحية لإسلام آباد.
وأشار علي الذي يتواصل مع سفارتي فرنسا وبولندا في باكستان، إلى أن عملية إنقاذ المتسلق البولندي تم إلغاؤها بسبب الأحوال الجوية السيئة بدءا من ارتفاع سبعة آلاف متر.
وأوضح سكرتير نادي تسلق الجبال الباكستاني، قرار حيدري، أنه في ظل هذه الأحوال المناخية التي يوجد بها المتسلق البولندي، لا بد أن يكون قد لقي حتفه بالفعل.
وكان المتسلقان اللذان شرعا في رحلتهما الخميس، على ارتفاع ما يقرب من سبعة آلاف و400 متر حين بدآ يواجهان مشكلات بسبب الرياح، وأرسلا نداء استغاثة للنادي الباكستاني.
يشار إلى أن هذا الجبل يعرف باسم “جبل الموت” بسبب مصرع 80 متسلقا منذ أول محاولة لتسلقه في عام 1895 ، وهو أمر حققه لأول مرة الأسترالي هيرمان بوله في 1953.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى