بالصور: قذيفة حاتم تسطر تاريخا جديدا لقطر في آسيا

أبوظبي- توووفه
تصوير – عمار المسافر

 

واصل المنتخب القطري سلسلة انتصاراته في بطولة أمم آسيا 2019، وأبعد منتخب كوريا الجنوبية من ربع النهائي بقذيفة عبدالعزيز حاتم، ليصل لأول مرة في تاريخه للمربع الذهبي في اللقاء الذي احتضنه استاد مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي.

انتهج المدرب الإسباني فيليكس سانشيز طريقة مغايرة هذه المباراة وعوض غيابات عبدالكريم حسن وعاصم مدبو بتواجد سالم الهاجري وعبدالكريم علي من خلال خطة 3-5-2 بتواجد الثنائي أكرم عفيف والمعز علي في الأمام.

بينما البرتغالي باولو بينتو يلعب 4-2-3-1 بتواجد الثلاثي سون هيونغ مين وجو جونغ ولي كونغ يونغ خلف رأس الحربة الصريح هوانغ جو.

الشوط الأول

يطلق أفضل حكام آسيا رفشان إيرماتوف صافرته ومدربا المنتخبين سانشيز وبينتو بدا وكأنهما متحمسان أكثر للعب وليس مراقبة سير خطتيهما من خلال انفعالهما المبكر، الجمهور الكوري تفاعل منذ البداية وخصوصا مع اندفاع الفريق الأحمر والذي كلفه بطاقة صفراء مبكرة كانت من نصيب المدافع كيم مين جي بسبب تهوره على قدم حسن الهيـدوس.

كوريا الجنوبية فرضت نفسها بالقوة على قطر في أول 20 دقيقة ولكن بدون أية خطورة على مرمى سعد الشيب بالرغم من أن لاعب توتنهام سون هيونغ مين ترك له المدرب حرية الحركة في ملعب قطر، بينما العنابي كان يحاول مباغتة الدفاع بسرعة المعز ومهارة أكرم عفيف.

السيطرة الكورية تتواصل ولكن بدون أي تهديد على خشبات الشيب بل إن الوصول الأول في المباراة سجله أكرم عفيف بعد أن أطلق كرة من خارج منطقة العمليات تلقفها ببراعة كيم سيونج جو، رد عليه مباشرة هوانج إنبيوم بكرة أقوى اعتلت المرمى قليلا.

بينتو بدت عليه ملامح الغضب بعد وصول ظهير أيمن قطر بيدرو كوريا للمناطق الكورية بكل سهولة من خلال اختراقه الجهة اليسرى للدفاع ولعب عرضية شكلت خطورة كبرى على المرمى قبل نهاية الشوط الأول بعشر دقائق.

تواصل الشوط الأول كما بدأ من خلال استحواذ كوري على الكرة ولكن في وسط الملعب حيث لم يتمكن رفاق سون من الاقتراب من المرمى واعتمد المنتخب القطري على الهجمات المرتدة لينتهي سلبيا.

الشوط الثاني

الشوط الثاني بدأ على غير سابقه حيث ظهرت النوايا الهجومية للمنتخب القطري أكثر وتوغل أكرم عفيف للدفاع الكوري وسدد كرة خطرة على مرمى الشمشون، بعد ذلك ذات اللاعب يتسبب في حصول وون يونج على بطاقة صفراء تحرمه من نصف النهائي في حال تأهل فريقه، وسون يسدد كرة قوية أبعدها الشيب بقبضة يده ثم يضيع زميله لي كونغ يونغ كرة سهلة أغضبت كثيرا باولو بينتو.

سون لازال يبحث عن نفسه في ظهوره الثالث في البطولـة والمعز علي يسدد كرة لم يجد كيم سيونج صعوبة في التقاطها، كوريا تواصل بحثها عن هدف التقدم من خال التركيز على جهة بيدرو كوريا اليمنى القطرية وكل المحاولات لم تؤت أكلها حتى تسديدة سون الذي تهتف الجماهير باسمه يسدد كرة سهلة في أحضان الشيب.

باولو بينتو يقرر التدخل بعد مضي 70 دقيقة من خلال إقحام لاعب لوكسمبورج الألماني كو جا شيول في الوسط الهجومي مكان لاعب الوسط الدفاعي هوانج إنبيوم وفيليكس سانشيز يحافظ على لاعبيه في الملعب والحضور الجماهيري في الملعب يصل للرقم 13791 متفرجا.

كوريا تتحصل على خطأ على مشارف خط الـ 18 القطري قبل ربع ساعة من النهاية ترتطم في القائمة الأيسر للشيب إثر كرة ذكية لعبها كيم جين سو، كان ذلك مجرد تمهيد لهدف قطري قادم حيث بعدها بدقيقتين سجل عبدالعزيز حاتم الهدف الأول في اللقاء بيسارية صاروخية من خارج خط الـ 18 أسعدت الأنصار ورسمت الصمت في المدرج الأحمر بمدينة زايد.

بعدها بدقيقة فقط سجلت كوريا هدفا ولكن حكم الفيديو المساعد “الفار” يتدخل لإلغائه بداعي التسلل وسط صيحات الاحتجاج من قبل الجهاز الفني للمنتخب الكوري.

بينتو لا ينتظر كثيرا ويجري تغييرا آخر بدخول المهاجم جي دونج وون ويتبعه بمهاجم فيلاس فيرونا لي سيونج وو وخوخي بو علام كاد أن يزيد من متاعب الشمشون بكرة احتاج فيها الحارس للقوة للتصدي لهـا.

سانشيز يتدخل بتغييره الأول في الدقيقة 88 بخروح حسن الهيدوس ودخول لاعب الوسط كريم بو ضياف والحكم الرابع الصيني كاو يي يرفع أربع دقائق إضافية، ولا تغيير في النتيجة لتنتهي بتاريخ جديد للعنابي في البطولة الآسيوية بتأهله لأول مرة للمربع الذهبي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin