كفيتوفا وأوساكا.. مجد منتظر عبر بوابة أستراليا

 

 (إفي) – توووفه 

تتطلع التشيكية بترا كفيتوفا، بطلة ويمبلدون 2011 و2014، واليابانية ناومي أوساكا، حاملة لقب أمريكا المفتوحة الأخيرة، للفوز باللقب الأول لهما في استراليا المفتوحة عندما يتواجهان غدا في النهائي الكبير، في معركة ستقتنص الفائزة بها أيضا جائزة أخرى، وهي صدارة التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات للمرة الأولى في مشوارهما.

وأكد الثنائي في المؤتمر الصحفي عقب تخيطهما الدور نصف النهائي أن الأولوية لهما هي الفوز للمرة الأولى في ملبورن، لكن كلاهما أقرتا بأن صدارة التصنيف ستكون حافزا إضافيا للفوز.

وقدمت اللاعبة التشيكية مشوارا رائعا للوصول إلى النهائي سواء من ناحية الجودة أو النتائج، بعدما تخطت جميع المراحل دون أن تخسر أي مجموعة، وحرمت منافساتها من الفوز بأكثر من أربعة أشواط في جميع المجموعات، باستثناء نصف النهائي الذي فازت بالمجموعة الأولى فيه على الأمريكية دانييلي كولينز عبر التاي بريك “شوط كسر التعادل”، قبل أن تسحقها في الثانية بستة أشواط نظيفة.

بترا كفيتوفا

وبعد بداية ساحقة للموسم، يضاف إليها التتويج في سيدني في النصف الثاني من يناير، تؤكد كفيتوفا استفاقتها الكاملة واستعادتها لمستواها الكبير بعد الحادث المأساوي الذي تعرضت له في أواخر 2016 عندما تعرضت لهجوم والطعن داخل منزلها، ما أثر بالسلب في أوتار يدها اليسرى.

وأقرت اللاعبة صاحبة الـ28 عاما عقب الفوز في نصف النهائي بأنها لا تصدق عودتها مرة أخرى لنهائي بطولة كبرى “الحقيقة أنني لا امتلك ذكريات جيدة عن تلك الفترة، لكني كنت بحاجة لأن أكون قوية ذهنيا ولا أفكر في الأمور السلبية”.

وتابعت “أعتقد أن حالتي تطورت خطوة للأمام العام الماضي فيما يخص حالتي البدنية، ركضت وتدربت أكثر مما كنت أفعل في السابق”.

وحال فوزها باللقب، ستعد كفيتوفا ثاني لاعبة تشيكية تحرز بطولة استراليا بعد هانا ماندليكوفا في عام 1987.

ناعومي أوساكا

أما أوساكا، المصنفة الرابعة عالميا، والتي نجحت في بلوغ ثاني نهائي بطولة كبرى لها على التوالي، بعد فوزها على التشيكية كارولينا بليسكوفا، 6-2 و4-6 و6-4، فأطاحت هي الأخرى بمنافسات أقوياء كالأوكرانية إلينا سفيتولينا، المتوجة بالبطولة الختامية في سنغافورة، وكذلك بليسكوفا، المصنفة الأولى سابقا، والتي أقصت الأمريكية المخضرمة سيرينا ويليامز.

وبعد سقوط سيمونا هاليب في الدور ثمن النهائي أمام سيرينا، التي ودعت البطولة لاحقا في ربع النهائي، ستترك اللاعبة الرومانية صدارة التصنيف لتفتح الباب أمام كل من كفيتوفا وأوساكا للانقضاض على قمة التصنيف، للمرة الأولى في مشوارهما، وذلك في أولى البطولات الكبرى هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin