دوري اليد..مسقط ينجح في أول اختبار حقيقي

توووفه- نادر فرج

تصوير- علوي العميري

 

في أولى مباريات الدور الثاني لدوري الدمج لكرة اليد، يؤكد مسقط علو كعبه، ويهزم السيب 27/24.

ورغم الأسلوب الدفاعي للسيب الذي يعتمد بشكل أساسي على مراقبة نجم مسقط أسعد الحسني (رجل لرجل)، إلا أن أول أهداف المباراة جاء عن طريق أسعد في الدقيقة الثانية من بداية المباراة.

يتبعه داهية خط الدائرة حمد الدغيشي بالهدف الثاني، ليبدأ السيب صحوته في الدقيقة 5 ويسجل 3 أهداف متتالية في غضون دقيقتين، ويتقدم 3 مقابل 2 ويعود مسقط ويتعادل في الدقيقة 7.

إلا أن أسلوب الهجوم السريع الذي اتبعه السيب كان له ثماره حيث سجل المتألق باسل الرحبي وأحمد الهنائي هدفين متتاليين من هجمتين مرتدتين، ليذهب السيب إلى التقدم 5/3.

ويستمر تفوق السيب حتى منتصف الشوط حيث النتيجة 7 مقابل 6 ليتعادل بعدها الفريقان 7/7ثم 8/8، قبل أن ينتفض مسقط ويسجل 3 أهداف متتالية.

ويصوم السيب لمدة 6 دقائق كاملة قبل أن يسجل الهدف رقم 9 لتذهب النتيجة إلى 12 لمسقط مقابل 9 للسيب، ويحافظ مسقط على فارق 3 أهداف حتى انتهى الشوط الأول 17 لمسقط مقابل 15 للسيب.

الشوط الثاني

 

يدخل السيب الشوط الثاني أكثر إصرارا على إحراج البطل ويفتتح أسامة أول أهداف السيب ويرد أسعد بالتعادل، ولعبة خشنة من أسعد الحسني تفقد أسامة الكاسبي أعصابه ويحاول الاعتداء على أسعد الحسني مما دفع بالحكام لإيقاف كلا اللاعبين لمدة دقيقتين.

يستمر السيب في إحراج البطل في هذا الشوط عن طريق اللعب السريع وبدا الإجهاد واضحاً على لاعبي مسقط والبطء في العودة للدفاع لينهي السيب هذا الشوط بالتعادل 12/12، ويتقدم مسقط بالنتيجة الإجمالية 27/24.

ومضات

– أسلوب الدفاع المتقدم للسيب أعطاه الأفضلية لشن الهجوم المرتد السريع الذي تميز به في هذه المباراة، وكان السيب الأكثر تنظيما في الهجوم ونفذ عدة جمل هجومية منظمة.

– ثغرة واضحة في الجهة اليسرى لدفاع مسقط استغلها بشكل جيد مدرب السيب

– كان لتدخلات متابعي السيب وتوجيه اللاعبين من المدرجات دور كبير في تشتيت انتباه وتركيز لاعبي السيب.

– السيب لديه مدرب متمكن، ولا يحتاج للتدخل الخارجي.

– ضعف جهة اليسار لدفاع مسقط والبطء في التحول من الهجوم إلى الدفاع توج الجناح الأيمن للسيب باسل الرحبي كنجم لهذه المباراة برصيد 7 أهداف.

– على غير العادة عملاق حراسة نادي مسقط حسين الجابري يظهر بمستوى سيئ.

– الحكم وليد السناني يظهر مع الطاهر البشير في ظل إيقاف عياد خميس عن التحكيم.

– غياب متكرر لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، قد يكون بسبب عقد محادثات تشاورية مع الأندية لنشر اللعبة. !!!

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin