مارادونا يهدد الفيفا: سأقول كل ما أعرفه

(افي)-توووفه

أكد الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا، مدرب دورادوس دي سينالوا المكسيكي، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم لم يحدث به أي تغيير مقارنة بحقبة جوزيف بلاتر، مهددا بأنه سيقول كل ما يعرفه عن “الفيفا الجديد”.

وعقب هزيمة فريقه أمام زاكاتيبيك (0-1) الأربعاء في بطولة كأس المكسيك، قال مارادونا “قلت لجياني إنفانتينو (الرئيس الحالي للفيفا) أنني لن أتولى قيادة فريق الأساطير لأنه منذ أن رحيل جوزيف بلاتر (الرئيس السابق للفيفا) وخوليو جروندونا (نائب الرئيس السابق للاتحاد) لم يتغير شيء في المؤسسة الكروية”.

وأضاف “لا يمكنهم أن يتركوا لاعبين مثلي أنا وماركو فان باستن ورود خوليت في حجرة مثل الكلاب، إنها قلة احترام. الآن سأبدأ في الكشف عن الأمور التي أعرفها عن فيفا الجديد”.

ووجه مارادونا تحذيرا للكرواتي زفونيمير بوبان، نائب الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم، على خلفية سوء تفاهم مزعوم حدث بينهما منذ أشهر في الفندق الذي كان يستضيف أساطير كرة القدم.

وقال مارادونا “أريد أن أقول لبوبان إنه يعد جزءا من الفيفا ويقبل بهذه الأمور…الأسوأ هو أن إنفانتينو هو الذي يقف وراءه. لست صبيا عمره 20 عاما، عمري 58 عاما وهذه الأمور تؤلمني لأنني كنت أثق بهم لكنني لم أعد أثق بهم الآن”.

وعن المباراة التي خسرها الأربعاء، ندد اللاعب السابق بتعرضه لاعتداء من المدرجات بعدما تم إلقاء قارورة زجاجية نحوه، معربا عن أمله في تعاقب رابطة الدوري المكسيكي المسؤولين عن الواقعة.

وقال “لقد ألقوا نحوي بزجاجة مرت بالقرب من كتفي. لا أستطيع أن أصدق أن شخص مجنون يمكنه أن يلقي بزجاجة نحو رأس شخص آخر ثم يذهب دون أن يتعرض لأي عقاب. هذه ليست كرة قدم، هذا الشخص إما أنه يكرهني أو قد تشاجر مع زوجته قبل أن يأتي إلى الملعب”.

وأضاف مارادونا “أدعو السلطات لفعل شيء ما كي لا تتكرر مثل هذه الاعتدءات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى