الأهلي وبيراميدز ينتصران في الدوري المصري

 

(د ب أ)- توووفه

واصل الأهلي انتفاضته الجامحة في بطولة الدوري المصري لكرة القدم بعدما حقق انتصاره الثامن على التوالي، بعدما قلب تأخره صفر / 1 أمام مضيفه الجونة إلى فوز ثمين ومستحق 2 / 1 اليوم الأحد في المرحلة الرابعة والعشرين لبطولة الدوري المصري لكرة القدم، التي شهدت أيضا فوز بيراميدز 1 / صفر على ضيفه المقاولون العرب.

وارتفع رصيد الأهلي، حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 40 لقبا، إلى 48 نقطة في المركز الثالث، في حين تجمد رصيد الجونة عند 26 نقطة في المركز الحادي عشر.

وبادر النجم المخضرم محمد ناجي جدو بالتسجيل للجونة في الدقيقة 53، لكن كريم نيدفيد أدرك التعادل للأهلي في الدقيقة 79، فيما أحرز ناصر ماهر هدف الفوز القاتل للأهلي في الدقيقة 87.

واضطر الأهلي لإنهاء المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه سعد سمير في الوقت المحتسب بدلا من الضائع لحصوله على الإنذار الثاني.

وعلى ملعب (الدفاع الجوي)، عاد بيراميدز إلى نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية، التي شهدت خسارته 1 / 2 أمام مضيفه الجونة، وذلك عقب فوزه الصعب 1 / صفر على المقاولون العرب.

ورفع بيراميدز رصيده إلى 48 نقطة في المركز الثاني، بفارق المواجهات المباشرة أمام الأهلي، الذي لعب ثلاث مباريات أقل من بيراميدز، فيما توقف رصيد المقاولون عند 34 نقطة في المركز الخامس.

ويدين بيراميدز بالفضل في تحقيق هذا الفوز لمحترفه السوري عمر خريبين، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 65.

وعلى ملعب الجونة، مرت الدقائق الأولى باستحواذ متبادل على الكرة ولكن بلا فاعلية على المرميين، قبل أن تسنح الفرصة الأولى للجونة في الدقيقة 11، عندما تلقى لاعبه أحمد الألفي تمريرة بينية، لكن شريف إكرامي حارس مرمى الأهلي، أمسك الكرة في الوقت المناسب.

وسنحت أول فرصة خطرة للأهلي في الدقيقة 20 عندما تلقى جونيور أجايي تمريرة أمامية، مستغلا المساحات الخالية في دفاع الجونة، لكن الدفاع أبعد الكرة في الوقت المناسب، ليلتقطها محمود الغرباوي حارس مرمى الفريق.

ولم تم سوى دقيقة واحدة، حتى أهدر أحمد حسن مكي فرصة افتتاح التسجيل للجونة، حينما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، لكنه عجز عن تسديد الكرة رغم خلوه من الرقابة.

توقف اللعب لبعض الوقت في الدقيقة 26 لعلاج أحمد الألفي لاعب الجونة، الذي تعرض لإصابة عضلية.

وسدد ناصر ماهر من خارج المنطقة في الدقيقة 32، لكن الكرة علت العارضة بقليل، لتصبح ركلة مرمى لمصلحة الجونة.

بمرور الوقت، فرض الجونة أسلوب لعبه على الأهلي، الذي اضطر للتراجع إلى الخلف أمام استحواذ أصحاب الأرض على الكرة.

وعلى عكس سير اللعب، كاد جاتوش بانوم لاعب الجونة أن يسجل هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 44، حينما أبعد ركلة حرة مباشرة نفذها علي معلول عرضية من الناحية اليمنى لكن لحسن حظه علت الكرة العارضة بقليل لتذهب إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وتابع حسين الشحات تمريرة عرضية من الناحية اليمنى في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة ولكنه وضع الكرة بعيدة عن المرمى، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

أجرى الجونة تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول إسلام رشدي بدلا من أحمد الألفي المصاب.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من الأهلي، حيث مرر علي معلول تمريرة عرضية من الناحية اليسرى إلى ناصر ماهر، الذي سدد ضربة رأس، دون مضايقة من أحد، ولكنه وضع الكرة فوق العارضة بغرابة شديدة في الدقيقة 49.

وجاءت الدقيقة 53 لتشهد هدف التقدم للجونة عن طريق جدو، الذي تلقى تمريرة أمامية، لينفرد بالمرمى ويسدد بهدوء على يمين إكرامي، الذي خرج من مرماه لملاقاته، فيما فشل محمد هاني وسعد سمير عن اللحاق بالكرة التي تهادت نحو المرمى.

أجرى الأهلي تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 55 بنزول جيرالدو وكريم وليد (نيدفيد) بدلا من حسين الشحات وهشام محمد.

وقام جهاد جريشة حكم المباراة بطرد سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالأهلي بسبب اعتراضه على احتساب تسلل مثير للجدل ضد رمضان صبحي.

أجرى الجونة تبديله الثاني في الدقيقة 72 بنزول أوسيني بوي بدلا من أحمد حسن مكي.

وأحرز جيرالدو هدفا للأهلي في الدقيقة 74 لكنه سرعان ما تم إلغائه بداعي التسلل.

دفع الأهلي بتبديله الثالث في الدقيقة 75 بنزول مروان محسن بدلا من رمضان صبحي.

شدد الأهلي من هجماته بمرور الوقت، ليحرز نيدفيد هدف التعادل في الدقيقة 79.

وتابع نيدفيد كرة مرتدة بطريقة خاطئة من دفاع الجونة، ليسدد تصويبة زاحفة من على حدود المنطقة، لترتطم الكرة في باطن القائم الأيسر ثم تعانق الشباك.

وأهدر إسلام رشدي فرصة معاودة التقدم للجونة في الدقيقة 80، حينما تابع ركلة ركنية سدد بمؤخرة رأسه ولكن الكرة ابتعدت عن المرمى.

وأضاع مروان محسن فرصة التسجيل للأهلي في الدقيقة 84، حينما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس ولكن الكرة ذهبت لأحضان حارس الجونة، قبل أن يسدد جيرالدو من داخل المنطقة، لكن مرت بجوار القائم الأيسر.

واصل الأهلي تكثيف هجماته، مستغلا انخفاض اللياقة البدنية للاعبي الجونة، لتشهد الدقيقة 87 الهدف الثاني للفريق الأحمر عن طريق نجمه الشاب ناصر ماهر.

ومرر علي معلول كرة عرضية من جهة اليسار، قابلها مروان محسن ليهأها برأسه إلى ناصر ماهر، القادم من الخلف، الذي سدد قذيفة مدوية على يمين حارس الجونة، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتعانق الشباك.

حاول الجونة إدراك التعادل خلال الوقت القليل المتبقي، الذي شهد حصول سعد سمير مدافع الأهلي على بطاقة حمراء في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، بسبب نيله الإنذار الثاني، قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا تحقيق الأهلي لفوز ثمين ومستحق 2 / 1 على الجونة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق