أوسوريو يرحل سريعا عن تدريب باراجواي

 

(إفي) – توووفه

أعلن الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو الأربعاء رحيله عن تدريب منتخب باراجواي لكرة القدم بعد خمسة أشهر فقط من توليه لهذا المنصب “لأسباب عائلية خاصة مؤسفة”.

وقال صاحب الـ57 عاما خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الباراجوانية أسونسيون “لا يمكنني الاستمرار في منصبي كمدرب لمنتخب باراجواي لأسباب عائلية خاصة مؤسفة”.

وأردف “سأرحل وأنا سعيد، لقد كانت تجربة ثرية بالنسبة لي. لقد كنت سعيدا للغاية بها”.

من جانبه، قال رئيس الاتحاد الباراجوياني، روبرت هاريسون، إن القرار تم اتخاذه بـ”اتفاق الطرفين”.

وأوضح في تصريحاته “اتخذنا قرارا بفسخ العقد الذي يربطه بالاتحاد بالتراضي بين الطرفين”. وأضاف “كلا الطرفين التزم حتى هذا الوقت بجميع بنود العقد”.

كما أشار المسئول الأول عن اللعبة في البلد اللاتيني إلى أنه سيجتمع سيجتمع بدءا من الغد مع المسئولين ومع أعضاء الطاقم الفني للاتحاد، من أجل الاستقرار على الاسم البديل، بينما رفض الإفصاح عن أسماء.

وكانت الصحافة الباراجوانية قد تداولت أخبارا منذ بداية الأسبوع الجاري حول إمكانية رحيل المدرب الكولومبي، إلا أنه نفى هذا الأمر تماما.

بينما تكهنت وسائل أخرى بأن أوسوريو كان مهتما أكثر بتدريب منتخب بلاده، وأن هذا الهدف جعله يفقد الحماس يوما بعد يوم في مهمته الحالية مع باراجواي.

وتولى أوسوريو رسميا مهمة تدريب “الألبيروخا” في سبتمبر الماضي بهدف قيادة الفريق لأبعد مرحلة ممكنة في بطولة كوبا أمريكا 2019 في البرازيل، بالإضافة للتأهل لكأس العالم 2022 في قطر.

وتلعب باراجواي، التي حصدت لقب كوبا أمريكا مرتين في 1953 و1979 ، ضمن المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات الأرجنتين وكولومبيا وقطر، حيث ستقص شريط المباريات أمام “العنابي” القطري يوم 16 يونيو، ثم تواجه بعدها بثلاثة أيام “الألبيسيليستي”، بينما سيكون ختام الدور أمام “لوس كافيتيروس” يوم 23 من نفس الشهر.

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin