إبراهيم الزدجالي: مباراة السويق ستكون تحديا ذا طابع خاص.. وأدعو جماهير السيب للمؤازرة

توووفه- عبدالله الريسي
أكد لاعب خط وسط نادي السيب إبراهيم الزدجالي لصحيفة توووفه استعداد الفريق التام للمواجهة المرتقبة في دور الثمانية في بطولة الكأس مساء اليوم على أرضية إستاد السيب الرياضي وقال: “مواجهة السويق اليوم مباراة مختلفة ولها استعداد خاص لكونها أمام بطل المسابقة في الموسم الماضي ومتصدر الدوري الحالي”.
 وأضاف: “تحضيرنا لمباراة السويق بدأ فعليا من بعد مباراة بهلاء في الدوري والفريق مكتمل الصفوف باستثناء اللاعب زاهر الأغبري ولكن البركة في الشباب الموجودين والمدرب لديه البديل الجاهز”.
وأوضح اللاعب أن مباريات الكؤوس لديها حسابات مختلفة كما ذكر أن الإدارة عملت بشكل كبير، وقال: “بالطبع المباراة ستكون صعبة أمام فريق قوي لكونه يضم عددا من لاعبي الخبرة ويمثلون المنتخب الوطني الأول ولكن السيب قادر على تخطي السويق مثلما تخطى صحم، ومباريات الكأس لديها حسابات مختلفة ولا تعترف بأفضلية فريق على آخر والمفآجات بها واردة وسنطمح لتقديم أداء يليق بسمعة الفريقين والبطولة الأغلى محليا، ونتمنى الحصول على النتيجة الإيجابية قياسا بالعمل الفني والإداري من قبل الفريق في الفترة الماضية حيث أن جهود الإدارة واضحة مع الفريق ونتائجنا في الدوري والكأس خير دليل على ذلك، ونتمنى أن نكون عند حسن ظن الجماهير ونتمنى وقفتهم في المباراة وأوكد بأن السيب لديه فريق قادم للمستقبل وكل ما نحتاجه هو وقفتهم بجانبنا في كل الظروف وبإذن الله النتائج الإيجابية ستأتي لا محالة”.
 يذكر بأن بدايات إبراهيم الزدجالي كانت كلاعب كرة يد عندما تدرج في نادي السيب في لعبة كرة اليد من فئة البراعم وحتى فئة الشباب، ثم انتقل ليمارس لعبة كرة القدم والتحق بفئة الشباب بالنادي حتى مثل الفريق الأول في عام 2011، ثم تعرض إلى إصابة الرابط الصليبي وتوقف لمدة موسم كامل ليعود لمزاولة اللعبة في موسم 2013، ثم انتقل لصفوف نادي العروبة في عام 2014 ليعيش أفضل لحظاته الكروية عندما كان لاعبا أساسيا وسببا في تحقيق بطولة الدوري والكأس، وبعد موسمين في نادي العروبة انتقل في موسم 2016 لصفوف فنجاء ليكون حبيس الدكة، ولم يحصل على الفرصة الكافية ليشد الرحال ويعود إلى منزله الأول نادي السيب بغية العودة لدوري عمانتل ودوري الكبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى