النسخة التاسعة لطواف عمان تختتم غدا.. ولوبيز بطل المرحلة  الخامسة

 مسقط – توووفه
انتزع الدراج الكلومبي ميجول أنجيل لوبيز مورنو من فريق استانا برو الكازاخستاني لقب المرحلة الخامسة من طواف عمان 2018، كما توج بالقميص الأبيض كأفضل المتسابقين الشباب، فيما فاز الكازاخستاني الكسي لوتسنيكو من فريق استانا برو الكازاخستاني بالقميص الأحمر،  فيما اكتفى الدراج البلجيكي جريج فان  افرمنت  من فريق بي أم سي الأمريكي بنيل القميص الأخضر للمرة الثالثة، وحافظ الفرنسي لويك شوتوه من فريق كوفوديس الفرنسي على القميص البني للدراج الشرس في هذه المرحلة وللمرة الرابعة.
وكان  خالد بن علي بن أشرف الزدجالي رئيس دائرة الشؤون الخارجية والعلاقات الحكومية (اريدو)  قد أعطى إشارة بدء انطلاق المرحلة الرابعة من  طواف عمان 2018 من أمام  بوابة ولاية سمائل بمحافظة الداخلية، بحضور عدد من الجماهير والمتابعين من محبي الطواف، وانطلق بعدها الدراجون ولمسافة ‏‏‏‏152 كيلومترا باتجاه طريق نزوى مرورا بتقاطع وادي محرم ومخرج وادي سقط وطريق إزكي وسناو والعليا والوشل ومقزح وسيما والشباك والاتجاه بعد ذلك يمين إلى إزكي ثم نزوى وبركة الموز والاتجاه يمينا إلى طريق الجبل الأخضر حيث ستكون النهاية بعد مركز الشرطة ولمسافة 6 كيلو متر.
و أمام بيت الرديدة قام المكرم المهندس خلفان بن صالح الناعبي عضو مجلس الدولة بتتويج الفائزين بجوائز السباق وبقمصان المرحلة، وخلال حفل التتويج قدمت فرقة من الفنون التقليدية لوحات من الفنون الشعبية العمانية ترحيبا بالضيوف واحتفاء بالمتوجين في المرحلة.
المرحلة الأخيرة
وتقام المرحلة السادسة والأخيرة يوم الأحد 18 من فبراير لمسافة ‏‏‏‏135.5 كيلومتر انطلاقا من الموج مسقط مرورا بدوار مركز التدريب المهني باتجاه الشارع البحري المؤدي لسوق السمك بالسيب ثم الواجه البحرية بسور آل حديد والتوجه إلى تقاطع المعبيلة نزولا إلى شارع السلطان قابوس ثم دوار قصر السيب وتقاطع الخوض وجسر الجامعة ثم الطريق السريع ومخرج الوطية مرورا بطريق الحمرية وسوق روي وصولا إلى يتي ثم العودة لقصر البستان ثم البستان وسداب ومسقط والطريق البحري والعودة إلى دوار طريق ريام القديم وبوابة مسقط ومثلث المدبغة ثم العودة إلى الشارع البحري باتجاه  مدبغة كلبوه وانتهاء أمام مواقف النوافير في الشارع البحري بمطرح.
126 دراجا
ويشارك في طواف عمان في نسخته التاسعة  126 دراجا من أفضل راكبي الدراجات في العالم، يمثلون ‏‏‏‏18‏‏‏‏ فريقا من مختلف دول العالم سيقطعون السباق لمسافة وقدرها 920.5 كيلو متر، في سباق مثير، تحتاج كل مرحلة من مراحل السباق إلى مهارات تكتيكية عالية، ويتطلب تعاون كل الفريق في محاولة لتحقيق هدفهم المتمثل في حماية أسرع أعضاء الفريق من الرياح، وضمان عدم نجاح أي فريق آخر في السماح لأي عضو من أعضاء فريقهم بالانفصال عن مجموعته، ومعظم المراحل تنتهي بأقصى سرعة عند خط النهاية، لذا فإن ضمان جاهزية أسرع المتسابقين تمامًا حتى آخر لحظة يُعَدّ أمرا حيويا، بناءً عليه فإن معرفة الوقت المناسب لمحاولة الانفصال عن المجموعة يعتبر أمرا أساسيا، وينبغي على كل متسابق أن يحافظ على تركيزه حتى خط النهاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى