إلى أين المسير يا يوفي ؟ 

 

توووفه – خالد الحارثي

 

“عند الفرح ترى كل شيء جميلًا؛ فتحلق إلى سماءِ أمنياتٍ كبيرة، وترى السعادة تتهاطل عليك، وتزداد سروراً إذا ما جاء الغيث بعد جدب وجفاف، لكنَّ أبا البقاء الرندي عند رثائهِ للأندلس قال: “لكل شيءٍ إذا ما تم نقصانُ/ فلا يُغرُّ بطيب العيش إنسانُ”؛ فخلف كل اخضرار يباسٌ ينتظر، وبعد كل فرحٍ عُقبى حُزن، وهكذا هي الحياة ولا اعتراض، إلا أن ثمة أسباباً يتعذَّر بها الإنسان وبيده حلها”، ولا ريب أن تعادل يوفنتوس مع توتنهام في أبطال أوروبا  له عدة أسباب، ولكن عند الظهور بمستويات أقل من المتوقع لا ننظر لها، ونرى كل شيء سلبياً عكس الفرح الجميل.

وهذا اختلاف لم يكن ما بين المتابعين والمشجعين وإنما كان كذلك على مستوى الخبراء. فقد قال مارشيلو ليبي: “انتقاد يوفنتوس وبوفون سخيف جداً، تشكيلة اليغري كانت صحيحة، التفاؤل في ويمبلي سيقصي توتنهام، على اليغري أن يذكر اللاعبين بكامب نو في 2003م”. أما ساكي فتحدث لصحيفة التوتو سبورت: “ما حدث في ذهاب توتنهام بتورينو ما توقعته، لقد كررت نفس الحديث بأن مبالغة اليغري بالدفاع ستكلفه غاليا، عليه الآن الاندفاع وتسجيل هدفين في ويمبلي إن أراد التاهل، الخروج من دور ال16 أمام فريق يحمل المركز الخامس في البريميير ليج مؤلم لإيطاليا”.

قد ينظر البعض للأمر بكل إيجابية وربما يختلف البعض الآخر ولكن ظروف المنافس توتنهام وحالته الرفيعة في الدوري الإنجليزي يجب أن تحترم، إضافة لمعدل اللعب في 16 مباراة وحصول غيابات على مستوى كبير من المنظومة مثل (ديبالا، كوادرادو، وماتويدي) تعطي بعض الأسباب التي كانت تمر بها المجموعة في خط الوسط.

الأمر الآخر يتعلق بسامي خضيرة في المباراة؛ لقد قام فقط ب 7 تمريرات صحيحة لحد الدقيقة 65، وهذا مؤشر لسوء الفريق بخط الوسط وتأثير الغيابات خصوصاً ماتويدي، ولا ننسى فرص الشوط الأول كانت كفيلة لقلب الكثير من أجزاء المباراة إذا ما استغلت بشكل سليم.


مستقبلاً أتمنى أن تكون مباراة ويمبلي مختلفة كلياً، مع انتفاضة اليوفي والأسلحة الموجودة خصوصاً مع عودة ديبالا وماتويدي.

إن هذا التعادل ليس سلبياً على المطلق في المرحلة القادمة، وإنما قد يكون إيجابياً وفرصة (اللعب للانتصار فقط).

محلياً يوفنتوس يواجه هذا الموسم منافسة شديدة جداً من نابولي بالدوري، مباريات قوية بالدوري قادمة أولها ديربي تورينو اليوم ومواجهة اتلانتا بكأس إيطاليا. 

الجولات القادمة ستتضح فيها معالم اليوفي هذا الموسم وإلى أين يسير ..؟

أخيراً:
تراباتوني: إذا لم تستطع الفوز فلا تخسر

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى