فالنسيا يحول تأخره خارج الديار في النتيجة لفوز لأول مرة منذ 17 شهرا

 

 (إفي) – توووفه

 

نجح فريق فالنسيا السبت في تعويض تأخره بهدف أمام مضيفه مالاجا إلى فوز بهدفين لواحد على ملعب “لا روساليدا”، وهي المرة الأولى له خارج الديار منذ 17 شهرا في الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان الخفافيش قد تأخروا في النتيجة أمس بعد 27 دقيقة فقط بهدف للنيجيري براون إيديي وضع مالاجا في المقدمة، قبل أن يعود الضيوف بهدفين متتاليين في الدقيقتين 80 و85 من توقيع فرانسيس كوكلين وداني باريخ من ركلة جزاء، على الترتيب.
وكانت آخر مرة ينجح فيها فريق فالنسيا من تعويض النتيجة خارج ملعبه يوم 25 سبتمبر/أيلول عام 2016 حين أنهى اللقاء متفوقا على ليجانيس بنفس النتيجة (1-2).

يذكر أن تلك المباراة أمام ليجانيس، كانت الأولى للخفافيش من حيث تعويض النتيجة كفريق ضيف أيضا بعد 6 أشهر أمام مالاجا أيضا وعلى نفس الملعب “لا روساليدا”.

أقيم ذلك اللقاء في الثاني من مارس/آذار لعام 2016 وانتهت أيضا بهدف لاثنين لصالح فالنسيا.
أما آخر مباراة لفريق المدرب مارسيلينو جارسيا تورال عاد فيها في النتيجة بعد تأخره في البداية، كانت على ملعبه “ميستايا” أمام جيرونا، الصاعد هذا الموسم لمسابقة الليجا، والتي انتهت بهدفين لواحد كذلك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى