التحقيق مع مالك ميلان بتهمة الإفلاس

 (إفي) – توووفه

يخضع الصيني يونجهونج لي، مالك نادي ميلان الإيطالي، للتحقيق من قبل سلطات بلاده بتهمة إفلاس شركته “شينزهن جي آندي”، وفقا لما ذكرته صحيفة (كوريري ديلا سيرا).

وأكدت الصحيفة الإيطالية أن يونجهونج لي تورط في قضية إفلاس قبل الإعلان الرسمي عن حصوله على 99.93% من أسهم نادي ميلان الذي كان في ملكية رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو بيرلسكوني.

وتم نقل ملكية الأسهم في 13 أبريل 2017 مع العلم أنه قبلها بشهرين تعرض يونجهونج لي لعقوبة من قبل محكمة صينية لعدم سداده قرضا بقيمة نحو 60 مليون يورو حصل عليه في 2015 من طرف بنك “جيانسو بنك”.

ورغم ذلك تمكن رجل الأعمال الصيني من الحصول على أسهم ميلان مقابل 740 مليون يورو بفضل قرض بقيمة 300 مليون يورو حصل عليها من قبل الصندوق الأمريكي “Elliott”.

وبعد حصوله على الضوء الأخضر للمنافسة بدوري الدرجة الأولي بإيطاليا في يوليو 2017 ، استثمر يونجهونج نحو 200 مليون يورو في سوق الانتقالات الصيفية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوضع المالي المتعثر لرجل الأعمال الصيني تفاقم في يناير الماضي بعد أن طالبه بنك في كانتون بسداد قرض كان قد حصل عليه في 2015.

وأكدت المصادر على أن هذا الاتهام بالإضافة إلى اتهام بنك جيانسو يضع بقاء شركة رجل الأعمال الصيني في خطر وهو ما قد يؤدي إلى إفلاسها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى