بلباو يستعيد ذاكرة الانتصارات في الليجا ويقرب مالاجا من الهبوط

  •  (إفي) – توووفه 

عاد أثلتيك بلباو لتذوق طعم الانتصارات في الليجا بعد أن حقق فوزا صعبا على حساب ضيفه مالاجا بهدفين لواحد مساء الأحد ضمن الجولة الـ25 بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وعلى ملعب “سان ماميس” تقدم الفريق الأندلسي في النتيجة منذ الدقيقة 13 عبر المهاجم المغربي الشاب (20 عاما) يوسف النصيري.

إلا أن الفريق الباسكي أدرك التعادل سريعا بعدها بأربع دقائق بواسطة ماركيل سوسايتا.

وقبل نهاية الشوط بدقيقة، وضع ميكيل سان خوسيه أتلتيك في المقدمة بالهدف الثاني.

وفي الشوط الثاني، كاد مالاجا أن يتعادل في الدقيقة 61 لولا إهدار النصيري لركلة جزاء، قبل أن يواصل اللاعب الشاب تصدر المشهد ويطرد في الدقيقة 84 ببطاقة صفراء ثانية.

وبهذه النتيجة يعود “أسود الباسك” لدرب الانتصارات بعد غياب 6 جولات ليرتفع رصيد الفريق لـ31 نقطة في المركز الثاني عشر.

في المقابل، تجرع مالاجا خسارته الثالثة على التوالي، والـ18 هذا الموسم، ليتجمد رصيده عند 13 نقطة يقبع بها في قاع الترتيب ويقترب بقوة من توديع الليجا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى