فرانكفورت.. النسر الهائم على ضفاف الماين

فرانكفورت– وليـد العبـري

قبل أن يختتم الوفد العربي زيارته لألمانيا بدعوة من نادي البوندسليجا، وبالتعاون مع “beIN sports”، كان عليه أن يتذوق الطعم الأصيل لمتعة كرة القدم، لذا حزم حقائبه واستقل القطار من ميونيخ إلى وسط غرب ألمانيا، حيث مدينة فرانكفورت، ولكن ليس صوب مقر البنك المركزي الأوروبي أو البورصة أو حتى جامعة يوهان فولفانغ فون غوته، كان المسار صوب كوميرتس بانك أرينا، معقل النسور نادي إينتراخت فرانكفورت، هناك تجد كرة قدم خاصة، حيث الحب الجنوني والوفاء الحقيقي وتطبيق معنى الانتماء بكل حذافيره، هناك أسود وأبيض وأحمر فريد من نوعه.

“توووفه” عاشت أجواء كوميرتس بانك أرينا كجزء من شغفها الدائم بكرة القدم.

تجربة خاصـة

أبدى الزملاء العرب من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اندهاشهم من التجربة الخاصة بحضور مواجهة نادي إينتراخت فرانكفورت وضيفه نادي فورتونا دوسلدورف في الجولة الثالثة من البوندسليجا،
إينتراخت فرانكفورت بأجواء ملعبه كوميرتس بانك أرينا مضرب للمثل هنا في ألمانيا.

فالفريق الذي تأسس قبل 120 عاما، ليس ضمن الأندية الأكثر تحقيقا للألقاب، حيث يقبع بعيدا عن منصات الكبار، وآخر لقب دوري حققه كان قبل 52 عاما، وحقق لقب كأس ألمانيا 5 مرات فقط منذ إطلاق “بوندسليجا” عام 1963، آخرها موسم 2017-2018، إلا أنه حقق رقما قياسيا الموسم الماضي، حيث بلغ معدل حضور جماهيره في كل مباراة 50 ألف متفرج لملعب يتسع ا52 ألفا، وهو رقم يجب أن نتوقف أمامه كثيرا.

الزملاء من أقطار الوطن العربي بمشرقه ومغربه أبدوا انبهارهم بحجم ما رأوه من من عشق للأسود والأبيض والأحمر في الملعب، للفريق الذي حقق بطولة أوروبية واحدة عام 1980، ويحتفظ بذكرى ليست جيدة كما يكفي، حيث لعب في نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد وخسر 7-3 قبل 59 عاما،
ولكن الحضور الجماهيري والمؤازرة في كل زمان ومكان وحدها القاعدة الثابتة في كوميترس بانك.

يعتبر الألمان فرانكفورت مثالا يجب أن يسير عليه جميع قرنائه في ألمانيا وفي غير ألمانيا، حيث حطم مقولة إن البطولات وحدها من تجذب الجماهير، هنا في فرانكفورت الجمهور له حكاية خاصة والبطولات تأتي في الجزء الأخير الهامشي من قاموسه !.

النسر الهائم على ضفاف الماين

يقع نهر الماين وسط غرب ألمانيا، وعلى ضفافه مدينة الاقتصاد والمال “فرانكفورت”، وهناك يقع ثاني أكبر مطارات أوروبا وبعد 8 كم فقط تجد استاد كوميرتس بانك أرينا معقل نادي إينتراخت فرانكفورت والذي يتخذ من النسر شعارا له.

قبل أية مواجهة محلية أوأوروبية، وقبيل أن تبدأ المباراة يظهر العد التنازلي من 10 وحتى 1، حينها تعرف أن الوقت قد أذن لأجل أن يطير النسر فوق أرجاء الملعب وسط تشجيع وحماس الحضور الذي لا يقل عن 50 ألف متفرج في كل مباراة، هذا النسر يعتبر المرجع الأول للنادي وأكثر من مجرد شعار فقط.

مدرج يتسع للجميع

تتسع مدرجات استاد كوميرتس بانك أرينا للجميع، ويعكس الصورة المرموقة لما وصلت إليه ألمانيا في شتى المجالات، وحظي الوفد العربي باستقبال أنيق على البوابـة الرئيسية المؤدية للنادي لهذا هو مكان يسع الجميع.

مايميز مدرجات الاستاد توفر مقاعد مخصصة للمكفوفين، حيث يتم تخصيص وصف فوري لهم لكل ما يحدث في الملعب وأيضا طوال ال90 دقيقة، كما يوجد مكان مخصص لذوي الاحتياجات الخاصة يتوسط الملعب.

يوجد أيضا 5 آلاف مكان مخصصة للجماهير الواقفة طوال المباراة، وهؤلاء هم من يلهبون حماسة كوميرتس بانك أرينا بفضل طريقة تشجيعهم، حيث يزرعون الحماس في كل أرجاء الملعب ومن هناك تنطلق الأهازيج اتجوب الملعب.

الشيء اللافت في مدرجات فرانكفورت هو الأهزوجة الشهيرة ” روت – شفارتس – فايس” وتعني بالعربية ” أحمر – أسود – أبيض”، وهي ألوان النادي الرئيسية التي تصنع جوا من الحماس، حيث تصدح  هذه الأهزوجة في كل أرجاء الملعب يرددها الجميع على حد سواء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق